انطلقت مناورات التمرين المشترك "مخالب الصقر 4" بين القوات البرية الملكية السعودية ونظيرتها من القوات الأمريكية بالمنطقة الشمالية الغربية بالمملكة.

ويهدف التمرين إلى توثيق العلاقات العسكرية المتبادلة بين البلدين، وتوحيد المفاهيم العسكرية من خلال العمل المشترك بين قوات الجانبين، وتبادل المعلومات والخبرات العسكرية، وتحسين التوافق بين المعدات والعقائد العسكرية؛ لرفع مستوى الجاهزية والقدرة على العمل مع القوات الصديقة، والاستعداد لمواجهة أي تهديدات خارجية.