أعلنت حركة حماس أن وفدا يقوده إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي، وصل القاهرة، أمس الثلاثاء، تلبية لدعوة من القيادة المصرية لإجراء حوارات في مختلف التطورات السياسية والميدانية. فيما، أعلن صبري صيدم، نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح أن وفدا من الحركة برئاسة جبريل الرجوب سيصل القاهرة للمشاركة في اجتماع الفصائل وبحث إنهاء الانقسام.

وذكرت حركة حماس في بيان الثلاثاء، أن وفد الحركة يضم كلًا من هنية رئيس المكتب السياسي، ونائبه الشيخ صالح العاروري، ود. موسى أبو مرزوق، وعزت الرشق، ومحمد نزال، وروحي مشتهى، وحسام بدران، وزاهر جبارين، وهم من أعضاء المكتب السياسي. ومن المقرر أن يشارك الوفد في اجتماع الفصائل الفلسطينية المزمع عقده في القاهرة السبت المقبل.

وذكر مصدر فلسطيني مسؤول أن وفد حماس، بجانب مشاركته في اجتماع الفصائل، سيبحث مع المسؤولين المصريين آليات الإعمار في قطاع غزة، وبعض النقاط العالقة لإنجاز المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني والوصول لرؤية موحدة مع جميع الفصائل لتثبيت الهدنة فضلا عن مناقشة ملف تبادل الأسرى.

من جهة أخرى، قالت إسرائيل الثلاثاء إنّ حركة حماس استخدمت مبنى كان يستضيف مؤسسات إعلامية دولية في غزة قبل أن تدمّره ضربة جوية إسرائيلية، للتشويش على أنظمة الدفاع الجوي، عارضة مساعدة وكالة أسوشييتد برس لإعادة بناء مكتبها.