بدأ وزير الخارجية المصري سامح شكري ووزير الموارد المائية والري المصري الدكتور محمد عبدالعاطي اليوم زيارة رسمية إلى العاصمة السودانية الخرطوم، لبحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والتشاور حول تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي.

وأوضحت وزارة الخارجية المصرية في بيانٍ اليوم أن وزيري الخارجية والري سيعقدان خلال الزيارة جلسة مباحثات مع كلٍ من رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، ورئيس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك، كما سيلتقيان مع وزيري الخارجية والري السودانيين بمقر وزارة الخارجية السودانية.