ضمن أعمالها الاجتماعية ومساهماتها في صناعة القيادات؛ أطلقت مجموعة TTM الاستشارية (المختصة في التعليم والتدريب والتطوير بالمملكة العربية السعودية)، مبادرتها الأولى من نوعها للمسؤولية الاجتماعية: "العقلية الاستشارية: تعاملْ في محيط عملك بمهارات مستشار"؛ والتي تهدف إلى تطوير قادة المستقبل من أبناء وبنات المملكة العربية السعودية، وإحداث التغيير الإيجابي الشامل في كافة المجالات، بما يواكب رؤية 2030 الطموحة.

وتعمل المبادرة التي بدأت في السابع من أبريل الماضي وتستمر خلال 3 مراحل حتى الأول من يوليو المقبل، على تعزيز كفاءة المهنيين السعوديين لمواكبة الواقع الجديد، من خلال بناء "العقلية الاستشارية"، وتطوير قدراتهم على التفاعل والإدارة، وتمكينهم من العمل كمستشارين لخلق قيمة مضافة في الواقع المعاصر الجديد.

وأوضح سلطان العطوي، مدير إدارة الحلول والمستشارين بالمجموعة، أن المشاركين من المحترفين السعوديين هم على مستوى عالٍ من الخبرة الفنية، مؤكدًا أنه يتمنى أن تكون هذه الرحلة التطويرية إضافةً نوعيةً لجهات عملهم سواءً من القطاع الحكومي أو الخاص.

وأضاف: "وجهنا الدعوة لعدد من الجهات في القطاع الحكومي والخاص والقطاع الثالث غير الربحي للمشاركة في برنامج المبادرة، واستجابت الجهات بدورها مشكورة بترشيح منسوبيها لهذه "الرحلة التعليمية"، وتم تقييم المتقدمين من خلال خبراء الأكاديمية الدوليين، واعتماد المشاركين الموصي بهم".

مضيفًا بقوله: "نتوجه بالشكر الجزيل لشريكنا الاستراتيجي شركة "ركين للاستشارات وبناء القدرات" على دعمهم لمبادرة TTM "أكاديمية العقلية الاستشارية"، والمساهمة الفعالة في تطوير القطاع الثالث بالمملكة، من خلال العمل على بناء قدرات الأفراد والمؤسسات والمنظمات غير الربحية، واستقطاب المواهب والكفاءات المتميزة للقطاع غير الربحي وتأهيل قياداته".

ويعد المسار التدريبي الذي تقدمه TTM وVCL ضمن مبادراتهما للمسؤولية الاجتماعية، فرصةً نوعية من المجموعة إلى المهنيين السعوديين، ممن لا تقل خبراتهم العملية عن 3 سنوات، في مجالات الموارد البشرية، والتحول الرقمي، والاستشارات، والتسويق، والمبيعات، والتخطيط، وتكنولوجيا المعلومات. حيث وضعت الأكاديمية عددًا من المعايير للالتحاق ببرنامج المبادرة.

وتمرُّ رحلة التعلم خلال المسار التدريبي الذي تقدمه مجموعة TTM في مبادرتها الرائدة بثلاث مراحل؛ بدأت المرحلة الأولى في 7 و8 من أبريل الماضي، وتناولت "رؤية عامة للعقلية الاستشارية ونهج القيمة"، كما ناقشت المرحلة الثانية والتي أقيمت يومي 26 و27 من شهر مايو الماضي، "نقص الموارد البشرية الفنية والمهارات المطلوبة لسوق العمل"، وكذلك "المسارات التقنية للمستشارين الرقميين والتجاريين والاستراتيجيين". أما المرحلة الثالثة والتي من المقرر أن تنعقد يومي 30 يونيو الجاري والأول من يوليو المقبل، فتقدم "رؤية علمية حول العمل كمستشار أعمال داخليًا وخارجيًا".