تحاول حكومة هشام المشيشي في تونس نزع فتيل «أزمة الغلاء» على خلفية رفع الدعم عن السلع الأساسية، فيما أكد الاتحاد العام التونسي للشغل رفضه «السياسات الليبيرالية من قبل الحكومة وخضوعها إلى إملاءات صندوق النقد الدولي في غياب كلي لأي تصوّر أو برنامج لإنقاذ البلاد من أوضاعها المتردية، وأكد أنها «سياسات متوحشة ترتهن تونس»ووجه الاتحاد انتقادات غير مسبوقة للحكومة بعد ارتفاع أسعار المواد الأساسية ووصفها بـ»المجحفة»،

و أكد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، منعم عميرة، أن الاتحاد متمسك بدعم المواد الأساسية باعتباره من المسائل الحيوية بالنسبة إلى عموم الشعب الذي هو في حاجة إلى دعم هذه المواد الاستهلاكية.