بات مركز الظهير الأيسر يشكل هاجسًا للكرة السعودية، فمعظم الأندية تعاني من عدم توفر مواهب تجيد اللعب في هذا المركز، فالاتحاد اضطر مدربه كاريلي لـ»الترقيع» لسد الخلل، فأشرك مهند الشنقيطي رغم أن مركزه الأساسي الظهير الأيمن، والأهلي تعاقد مع المحترف البرازيلي لوكاس ليما، ورغم ذلك لم يقدم مستوى مقنعًا للجماهير الأهلاوية، ونفس الحال لفريق النصر الذي تعاقد مع المحترف الأوزبكي مشاريبوف، إلا أنه أعاره لنادي شباب الأهلي دبي بسبب عدم حصول النادي على شهادة الكفاءة المالية، لذلك لم يتمكن من قيده في كشوفاته، فيما ترددت أنباء عن استعادة النصر لخدماته من أجل الاستفادة من إمكانياته في الموسم الجديد.

في حين تدرس إدارة نادي الهلال برئاسة فهد بن نافل وبالتنسيق مع الجهاز الفني بقيادة المدرب جارديم، ملفات عدد من اللاعبين المحليين الذين يجيدون اللعب في مركز الظهير الأيسر، ليكون أحدهم احتياطيًا للنجم ياسر الشهراني، حيث يعاني الفريق الهلالي من عدم توفر بديل جيد للشهراني، فعندما غاب عن إحدى المباريات، اضطر المدرب للزج بعلي البليهي كظهير أيسر رغم أنه يلعب قلب دفاع.

بينما في الشباب فهناك تنافس على الخانة بين الخبير عبدالله الزوري والشاب متعب الحربي، ورغم ذلك فإن جماهير الليث تطمح في الأفضل.

أزمة الظهير الأيسر لم تقتصر على الأندية فحسب، بل امتدت للمنتخبين الأول والأولمبي، إذ لا يوجد بديل للشهراني في المنتخب الأول.

أما الأخضر الأولمبي فيعتمد على متعب الحربي، الذي شارك أساسيًا أمام المكسيك في اللقاء الودي الذي أقيم أمس الأول في إسبانيا، وعندما استبدله المدرب الوطني سعد الشهري، أشرك بدلًا عنه اللاعب عبدالله حسون رغم أن مركزه الأصلي الظهير الأيمن، إلا أن عدم توفر بديل في الظهير الأيسر أرغم الشهري على إشراك حسون في مركز غير مركزه، فيما تردد مؤخرًا أن المنتخب الأولمبي الذي سيشارك في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، سيستعين بالشهراني ضمن 3 لاعبين فوق سن 23 سنة لسد الخلل الحاصل في خانة الظهير الأيسر، مما سيزيد الضغط البدني على ياسر الذي لعب قرابة موسمين متتاليين دون راحة، سواءً بمشاركته مع فريقه الهلال أو المنتخب الأول، علمًا بأنه شارك في جميع مباريات الأخضر الـ6 في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لمونديال 2020 وكأس آسيا 2023. يذكر أنه طوال تاريخ الرياضة السعودية برز عدد قليل في مركز الظهير الأيسر، يتقدمهم محمد عبدالجواد، حسين عبدالغني، خالد الرشيد، صالح الصقري والشهراني وغيرهم.