رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض أمس حفل تخريج الدفعتين التاسعة والخمسين والستين من طلاب جامعة الملك سعود للعامين الأكاديميين 1441-1442هـ -عن بعد- عبر قنوات الجامعة على حساباتها الرسمية.

وألقى سمو أمير منطقة الرياض كلمة لأبنائه الخريجين قال فيها: لفخر عظيم في عام حمل في طياته تحديات كبيرة، أن أرى كوكبةً من نخبة أبناء هذا الوطن العظيم وهم يخطون أولى خطوات طريق العطاء والبناء.

ونقل سموه تهنئة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- للطلاب على ما حققوه من نجاح وتفوق، وهنأ جميع الطلاب ووالديهم وذويهم، وتقدم بالشكر لمعالي رئيس الجامعة وزملائه من أعضاء الهيئة التعليمية والإدارية الذين أثبتوا بأن الجامعة وأبناءها على قدر عالٍ من المسؤولية والاحترافية.

كما ألقى معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر كلمة هنأ فيها طلاب وطالبات الجامعة وأولياء أمورهم، كما عبر عن فخره بهم فهم نتاج الجامعة التي تميزت بمخرجاتها التعليمية والبحثية وخدمة المجتمع، في ظل توجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -, مؤكدا أن الوطن يحتاج إلى إسهامات هؤلاء الخريجين والخريجات للارتقاء به وتحقيق رؤيته.

عقب ذلك، ألقى الخريج مشعل التويجري كلمة الخريجين، وفي ختام الحفل تم تكريم خريجي الدفعتين ابتداءً بدرجة الدكتوراه والأوائل من درجة الماجستير والبكالوريوس ثم بقية الخريجين لكل كلية.