تحت رعاية معالي وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، وبمشاركة كريمة من سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، احتفلت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، (عن بُعد)، اليوم الخميس، بتخرج الدفعتين الثالثة عشرة والربعة عشرة من طالباتها الحاصلات على درجة الماجستير، والدبلوم العالي، والبكالوريوس، والدبلوم العام، للعامين الأكاديميين 1441- 1442هـ والبالغ عددهن (19821) طالبة.

وألقت معالي رئيسة الجامعة، الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى، كلمة رحبت فيها بالحضور، وقدمت شكرها، لصاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز، على مشاركتها للخريجات بكلمة ضافية من سموها، ولمعالي وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، على دعمة للتعليم ومنسوبيه، وعلى رعايته لحفل الخريجات، ثم هنأت معاليها الخريجات، ووجهت معاليها رسالة لهن قائلة: "أن قائدًا كالأمير محمد بن سلمان، يراهن على مواطن سعودي لا يخاف، فهو الطاقة لكل صاحب حلم، المهم فيمن يختار حلمه، أن يتزود بزاد الرحلة من السعي والوعي والمعرفة".

ودعت معالي رئيسة الجامعة، الخريجات، لمد جسور التواصل مع الجامعة في المستقبل قائلة: "اتطلع أن تظل الجامعة بيتاً ثانياً لكل طالبة، وأن أتشرف بمصافحتكن في الغد القريب في أماكن يفخر بها وطنكن، وأن نتشارك التفاصيل، ونتعاون في ما هو خير لصالح هذا الوطن الكبير حبا واحتراما وإنسانية".

وأشارت معاليها بأن "جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن دأبت على تعليم المرأة السعودية، وتحقيق طموحاتها والارتقاء بأدوارها القيادية، بما تطرحه الجامعة على مدار العام من مبادراتٍ نوعيةٍ، منوههً باهتمام الجامعة بالمبادرات المستدامة كأحد محاورها الاستراتيجية، لتسجل حضوراً بتحقيقها المرتبة الأولى عالمياً في الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة "المساواة بين الجنسين" في تصنيف THE- University Impact Ranking"".

وألقت صاحبة السمو الملكي، الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، كلمة (عن بُعد)، موجهة للخريجات أوضحت خلالها بأنه اليوم وبفضل توجيهات قيادتنا الرشيدة، نشهد تطورات كبيرة في مجال تمكين المرأة وتوفير الفرص لها في كافة المجالات، حتى أصبحت المرأة السعودية تنافس على مستوى العالم، فالمجتمع يحتاج وجود امرأة متعلمة وقادرة في جميع المجالات، وأنتن أخذتن أول خطوة ليكن لديكن دور في مجتمعكن، فمقياس النجاح في الحياة مقدرتنا على التأثير الإيجابي في محيطنا، والمساهمة في نجاح الآخرين، أنتن قادرات على إثبات أن المرأة السعودية مجتهدة في عملها، مؤهلة بمهاراتها، طموحه بأحلامها، ومميزة بهويتها.

وخلال الحفل استعرضت عميدة القبول والتسجيل في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، الدكتورة فرح بنت منصور العسكر، في كلمة لها أثناء الحفل أعداد الطالبات الخريجات لهذا العام في مرحلة الماجستير، والدبلوم العالي، والبكالوريوس، والدبلوم العام، تلتها كلمة لخريجات الدراسات العليا، وفي فيديو مسجل تم بث كلمة خريجات درجة البكالوريوس والدبلوم، تلاها فيديو مسجل يتضمن قسم طالبات الكليات الصحية.

واختتم الحفل بتكريم معالي رئيسة الجامعة، الطالبات الأوائل على مستوى الجامعة، وعرض فيديو تهنئة بأسماء الخريجات الحاصلات على درجة الماجستير والطالبات الحاصلات على مراتب الشرف الأولى من مرحلتي البكالوريوس والدبلوم.

يأتي ذلك احتفاء من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، بطالباتها الخريجات، وتشجيعاً لجهودهن المبذولة في التحصيل الأكاديمي والعلمي والتدريب الإكلينيكي والتطبيق المهني خلال مسيرتهن في التعليم الجامعي.