التكريم هو جزء من رد الجميل تجاه عمل عظيم يراه المسؤول بعين الرضا.

والتكريم عندما يأتي من المسؤول الأول بالمنطقة فلاشك أن العنوان يختصر الإبداع في قمة الوفاء لهذه الإدارة.

أميرنا المحبوب فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة استقبل الأسبوع الماضي رجال الميدان بمكافحة المخدرات بمنطقة المدينة المنورة وعلى رأسهم رجل الميدان الأول في مكافحة آفة السموم التي تفتك بعقول شباب هذا الوطن العميد مناحي السبيعي.

رجال الميدان في المكافحة هم الخط الأول لحماية المجتمع.. لذلك ليس غريبًا أن يكون ذلك الاستقبال والتكريم، فقد عودنا أمير المدينة أن يقول للمحسن أحسنت ويشد على يده ويعطيه الدافع للعمل.

ولاشك أن عقول الشباب وسلامة المجتمع المديني من آفة المخدرات لها أولوية عند سموه، لأن مدينة سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم تستحق أن تكون مدينة فاضلة برجالها وشبابها بعيدًا عن شياطين الإنس من مروجي هذه المخدرات الذين لا يحترمون قيمة المكان ولا الزمان.

يأتي التكريم في وقت يبحث الأشرار عن نشر سمومهم بوقت فراغ الشباب بالإجازة الصيفية.

ويبحث المسؤول عن حماية المجتمع والقضاء على أصحاب النوايا السوداء لهدم عقول شبابنا بأساليبهم الشيطانية لاصطياد المراهقين.

ولاشك أن التكريم من سمو أمير المنطقة هو رسالة شكر أيضًا للإدارة العامة للمكافحة ومسؤوليها ورجالاتها وأنها امتداد لهذا الجهاز المتميز وأهميته بالمحافظة على شباب الوطن من الأعداء سواء خارجيًا أو أصابعهم داخليًا بكبح أطماعهم وضبط شحناتهم قبل دخولها بلادنا.

****

عندما يكون المسؤول الرجل الأول بالميدان فلاشك أنك ستحقق نتائج وإنجازات باهرة في مجال عملك وستبقى محفزًا للابتكار والعمل خاصة في مجال مكافحة المخدرات.

من يعرف العميد مناحي السبيعي يدرك أن إنجازات المكافحة بالمدينة لم تأت من فراغ ويدرك أيضًا أن التكريم من ابن سلمان سيكون حافزًا ومحفزًا للجميع في قادم الأيام.

** خاتمة:

الأكيد أن الأكثر سعادة بتكريم الأمير فيصل بن سلمان لرجالات إدارته بمنطقة المدينة المنورة اللواء محمد القرني الذي تولى رأس الهرم بمكافحة المخدرات بالمملكة وفي أقل من نصف عام حققت المكافحة إنجازات ضخمة مع التعاون مع بعض الجهات المختصة بضبط شحنات كبيرة حاول المهربين إدخالها البلاد.. وكذلك القبض على المهربين وهي إنجازات يومية للمكافحة.

لاشك نجاح اللواء القرني ومساعديه يأتي امتدادًا لنجاحات هذا القطاع الذي يعد من أميز القطاعات على مستوى العالم في مكافحة المخدرات.