بحث الرئيس التنفيذي لبنك التصدير والاستيراد السعودي المهندس سعد بن عبد العزيز الخلّب - أمس مع محافظ صندوق التنمية الوطني ستيفن جروف تمكين الصادرات السعودية غير النفطية من خلال منتجات البنك التمويلية والتأمينية، كما بحثا استقطاب الكفاءات الوطنية، وتطوير الشراكات الإستراتيجية للمساهمة في تحقيق التحول نحو الاقتصاد البديل وضمان مستقبلٍ مشرقٍ للصادرات السعودية وزيادة قدراتها التنافسية، ما يواكب تطلعات المملكة لنمو صادراتها غير النفطية.

من جهته، ثمّن محافظ صندوق التنمية الوطني الدور الذي يضطلع به بنك التصدير والاستيراد للإسهام في تنمية الاقتصاد الوطني، وتلبية احتياجات المصدرين بتوفير خدمات وحلول تمويلية وتأمينية ذات مزايا تنافسية تعزز الثقة في الصادرات السعودية ودخولها لأسواق جديدة.

بدوره، بين المتحدث الرسمي لصندوق التنمية الوطني - تركي بن عبد الرحمن الرويلي أن الصندوق أنشئ بهدف رفع مستوى أداء الصناديق والبنوك التنموية لتكون محققةً للغايات المنشودة من إنشائها ومواكبةً لما يخدم أولويات التنمية والاحتياجات الاقتصادية.