أكد مدرب منتخبنا الوطني هيرفي رينارد، أنه يمتلك لاعبين احتياطيين بنفس جودة الأساسيين، لذا فإن غياب عبدالله عطيف عن مباراة اليوم أمام سنغافورة لن يكون مؤثرًا.

وقال: «نحن على مشارف الانتهاء من المرحلة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023، مما يجعل هذه المرحلة أكثر أهمية، فالمنافسة لم تنتهِ بعد، لذا يجب علينا أن نحافظ على إصرارنا والاستمرارية بنفس المستوى لتحقيق الهدف بالتأهل إلى المرحلة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022».

وعن غياب لاعب خط الوسط عبدالله عطيف قال: «فرصة جيدة أن يكون موقوف ليتمكن من أخذ قسط من الراحة ليكون في كامل جاهزيته في المباراة الأخيرة من المرحلة الحالية، وبطبيعة الحال لدينا خطة لتدوير بعض اللاعبين ولكوننا في نهاية الموسم الرياضي فمن المهم إدارة الأمر بشكل جيد، فلدينا لاعبون بنفس جودة اللاعب الأساسي لذا غياب عطيف لن يكون مؤثرًا».

وعن عزوف المهاجمين عن التسجيل في المباراة الماضية قال: «أجمل ما في كرة القدم إحراز الأهداف وتحقيق الانتصارات، فقد كان المهاجم صالح الشهري حاضرًا في المباراة الماضية من خلال صناعته للهدف الذي احرزه زميله فهد المولد، في المقابل كان المهاجم حاضرًا في مباراة فلسطين الماضية بهدفين، فمن يسجل ليس مهمًا».

وتحدث «إيرفي رينارد» عن تنوع الخيارات قائلاً: «أمر جيد للغاية أن يكون لديك خيارات متعددة للاعبين في نفس المركز، الأمر الذي ينعكس إيجابيًا في خياراتنا».