أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند على أهمية الالتزام في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمقتضى الشرعي والقواعد المنظمة لذلك، جاء ذلك خلال لقائه منسوبي فرع الرئاسة العامة بمنطقة المدينة المنورة.

وألقى السند خلال اللقاء، كلمة أوضح فيها عظم شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مبيناً أنه من أخص صفات المؤمنين أنهم يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، وهو من أعظم أسباب الفلاح في الدنيا والآخرة. وأوضح أن من أعظم أسباب عز هذه الدولة المباركة، وتمكين الله جلّ وعلا لها في الأرض وعلو شأنها ورفعة قدرها أنها تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وقد نص نظامها الأساسي في مادته الثالثة والعشرين على أن الدولة (تحمي عقيدة الإسلام، وتطبق شريعته، وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وتقوم بواجب الدعوة إلى الله).