توقعت تقارير متطابقة للبنك الدولي والأمم المتحدة عجزًا في الدخل العالمي بقيمة ترليوني دولار العام الجاري وانضمام 20% من الموظفين إلى قائمة العاطلين وانخفاض النمو السنوي إلى أقل من 2.5% خلال العام الجاري بسبب جائحة كورونا التي شملت مختلف القطاعات، ولاسيما السفر والطيران والنقل.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد)، في دراسة تحليلية صدرت مؤخرًا، إن الصدمة التي تسبب بها فيروس كورونا ستؤدي إلى ركود في بعض الدول وإلى انخفاض النمو السنوي العالمي هذا العام إلى أقل من 2.5%.