أسفرهجوم حوثي بصواريخ باليستية وطائرتين مفخختين على مسجد وسجن للنساء في مدينة مأرب اليمنية، مساء أمس الخميس، عن مقتل 8 على الأقل وجرح 27 من المدنيين في حصيلة أولية، وفق مصادر طبية يمنية.

وتحدث أحد شهود العيان عن الأضرار التي لحقت بمنزله جراء القصف الحوثي، مؤكدا أن "الأطفال أصيبوا بحالة من الهلع والرعب".

صور


وكانت الميليشيا الحوثية شنت مساء الخميس قصفاً متتالياً على مأرب مستهدفة مسجداً في حي سكني وسط المدينة أثناء أداء صلاة المغرب، بالإضافة إلى سجن للنساء في إدارة شرطة محافظة مأرب وسيارات إسعاف حين هرعت إلى مكان القصف لمحاولة إنقاذ الضحايا، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

كما أشارت نقلا عن مصادر محلية أن حصيلة الضحايا مرشحة للزيادة، لافتة إلى أن من بين المصابين نساء وأفراد من الطواقم الطبية التي استهدفت في القصف، فضلاً عن تضرر أكثر من 4 سيارات إسعاف منها سيارتان تضررتا بشكل كلي.

تأتي هذه المجزرة الحوثية الإرهابية بعد أيام من استهداف مماثل لمحطة وقود في حي الروضة، ما أدى إلى مقتل 21 مدنياً وإصابة آخرين واحتراق 7 سيارات وتضرر سيارتي إسعاف هرعتا لإسعاف الضحايا إثر استهدافها بطائرة مفخخة أطلقتها الميليشيات بعد دقائق من إطلاق صاروخ.

وقوبلت تلك المجزرة البشعة في حينه باستنكار حقوقي ودولي واسع، كما اعتبرتها الحكومة اليمنية "جريمة حرب مكتملة الأركان" مشددة على أهمية التحرك الدولي لوقف الجرائم الحوثية وملاحقة مرتكبيها.