كشفت هيئة المساحة الجولوجية عن توقيع 4 عقود مع 4 خبراء واستشاريين عالميين لمسح 600 ألف كيلو م2 من منطقة الدرع العربي الغنية بالمعادن بهدف تسريع عمليات الاستكشاف ودعم الاستثمار في القطاع. جاء ذلك خلال زيارة وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة هيئة المساحة الجيولوجية السعودية بندر بن إبراهيم الخريف للهيئة امس الأول للاطلاع على سير أعمال مبادرات الهيئة الثمانية والعرض التوضيحي لمراحل التحول في الهيئة.

وقال الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس عبدالله بن مفطر الشمراني إن المبادرات تهدف إلى رفع كفاءة ومخرجات العمل الفني الذي يحقق تطلعات رؤية المملكة 2030 في مجال التعدين، مشددا على أهمية المسوحات الجيولوجية الفنية المتطورة لإنتاج قاعدة بيانات جيولوجية ذات دقة عالية تدعم جوانب الاستثمار المحلي والدولي في مجال التعدين.

وأكد الشمراني إن الهيئة وقعت وأرست خلال الفترة القريبة الماضية أربعة عقود مع خبراء واستشاريين عالميين، للعمل في تنفيذ مشروعات مبادرة البرنامج العام للمسح الجيولوجي الذي يعتبر من أهم مبادرات الاستراتيجية الشاملة للتعدين، موضحا أن هذه المرحلة الهامة تستهدف مسح نحو 600 ألف كيلومتر مربع من منطقة الدرع العربي الغنية بالمعادن، في غرب المملكة، مما يضمن تحقيق الجودة العالية المنشودة، وأشار إلى أن القطاع يعتمد على توفير البيانات الجيولوجية وتسريع عملية الاستكشاف، وتطوير سلسلة القيمة وجذب الاستثمارات.