تواصل بطولة أمم أوروبا لكرة القدم، مبارياتها لليوم الثاني على التوالي، بإقامة 3 مواجهات على النحو التالي:

بلجيكا تصطدم بروسيا

بعدما تأهلت إلى النهائيات بسجل خارق في التصفيات، مع 10 انتصارات كاملة و40 هدفاً مقابل 3 فقط في شباكها، تجدّد بلجيكا الموعد مع روسيا في مستهل مشوارها في كأس أوروبا حيث يسعى «الشياطين الحمر» الى تأكيد مكانتهم بين الكبار.

ويمني رجال المدرب الإسباني روبرتو مارتينيس النفس بالبناء على النتيجة الرائعة التي حققوها في مونديال روسيا 2018، حين قادوا المنتخب إلى أفضل نتيجة له في كأس العالم بنيلهم المركز الثالث.

وشاءت الصدف أن يقع المنتخب البلجيكي في المجموعة الثانية إلى جانب نظيره الروسي الذي تواجه معه أيضاً في تصفيات البطولة القارية الحالية وفاز عليه ذهاباً 3-1 وإياباً 4-1.

وكان فوز الإياب الذي تحقق في نوفمبر 2019 على نفس الملعب الذي يحتضن اليوم السبت في سان بطرسبورغ مواجهة الفريقين في الجولة الأولى من منافسات هذه المجموعة.

ويدخل «الشياطين الحمر» البطولة القارية الموزعة مبارياتها على 11 مدينة أوروبية احتفالاً بالذكرى الستين لانطلاقها، على خلفية هزيمة وحيدة في آخر 23 مباراة على الصعيدين الرسمي والودي وكانت أمام إنجلترا 1-2 في نوفمبر الماضي في دوري الأمم الأوروبية.

في المقابل تأمل روسيا في تحقيق انطلاقة قوية، بالرغم من صعوبة المهمة.

ويلز تواجه سويسرا

تستهل ويلز مغامرتها نحو تكرار إنجاز نسخة 2016 حين وصلت إلى نصف النهائي، بمواجهة سويسرا في العاصمة الأذربيجانية باكو في منافسات المجموعة الأولى من كأس أوروبا لكرة القدم، متطلعة الى الأمام مع أمل بضمان تأهلها قبل الجولة الختامية.

بينما لن تكون سويسرا لقمة سائغة لويلز، فهي تسعى لوضع بصمتها في البطولة القارية الأقوى.

الدنمارك أمام فنلندا

تريد الدنمارك الاستفادة من استعادة صانع ألعابها كريستيان إريكسن مستوياته السابقة، عندما تستهل مبارياتها على أرضها ضد فنلندا في الجولة الأولى من المجموعة الثانية.

وتبحث الدنمارك عن تحقيق انطلاقة جيدة للدنمارك أمام فنلندا التي تُعدّ الأكثر تواضعا في المجموعة الثانية، حيث إنها تخوض أوّل بطولة كبرى في تاريخها، بعد عدة محاولات فاشلة في التصفيات. وفي 21 زيارة لها إلى الدنمارك منذ العام 1949، خسرت 18 مرة وتعادلت 3 مرات.