سقط لاعب منتخب الدنمارك كريستيان إريكسون مغشيا عليه خلال مباراة بلاده مع فنلندا، اليوم ، في الدور الأول من كأس أمم أوروبا، قبل أن يتدخل فريق إسعاف الطبي يوجري له إنعاشا قلبيا.

وسقط إريكسن (29 عاما)، المتوج مع إنتر ميلانو بلقب الدوري الإيطالي، فجأة على الأرض قبل انتصاف المباراة في كوبنهاغن وعيناه واسعتان. وشكل زملائه دائرة حوله وبدا بعضهم وهو يبكي.

وبعد نحو عشر دقائق من سقوطه، تم اخراج اللاعب على حمالة، رفقة جهاز طبي ولاعبي المنتخب الدنمارك الذين بدا عليهم التأثر بشكل كبير، فيما قامت الجماهير المحلية بالتصفيق.

وأفادت أنباء أن حالة اللاعب مستقرة بعد نقله للمستشفى.

وهذه مشاهد صادمة تذكر بحالات دراماتيكية في ملاعب كرة القدم، على غرار كأس القارات 2003، عندما توفي الكاميروني مارك فيفيان فوي بسبب أزمة قلبية عن 28 عاما خلال المباراة ضد كولومبيا.

وكتب الاتحاد الأوروبي (ويفا) في حساب الدورة الرسمي "تم تعليق مباراة كأس أوروبا في كوبنهاغن بسبب حالة طبية طارئة".

ووقعت الدنمارك في مجموعة ثانية تضم بلجيكا وروسيا اللتين تلعبان في وقت لاحق في سان بطرسبورغ.

وكان مقررا أن تلعب الدنمارك مباراتها الثانية ضد بلجيكا في 17 الجاري وروسيا في 21 منه.