اختتم الاتحاد السعودي للتجديف، المعسكر الإعدادي الأول لفريق التطوير في النادي البحري في مدينة الجبيل الذي استمر لمدة 7 أيام، تحت إشراف المدرب الدولي المصري كمال حسن، والمدربتان الكنديتان جيسيكا ويرميز وشيلا ليندزي.

وأقيم المعسكر بمشاركة 12 لاعب ولاعبة من لاعبي فريق التطوير الذين قدموا أداءً مميزًا على أجهزة التجديف داخل الصالات، وعمل الاتحاد على تطويرهم من خلال المعسكر الداخلي على المياه.

وضم البريطاني دانيال جينز المدير الفني للاتحاد للمعسكر كلا من (راكان علي رضا، خالد شاكر، تركي العارف، جواد السالم، ميثم آل حجي، عمار جاد، عبدالله الحي، حسن قادري، مدى سليماني، هيا المامي، إيمان رفيق وسلمى مؤمنة).

وشهد المعسكر انضمام لاعبا المنتخب الأول كاريمان أبوالجدايل وسلطان الشالي استعدادا للاستحقاقات المقبلة.

ويعد هذا المعسكر الأول الذي يقيمه الاتحاد في المملكة يهدف إلى تأهيل وتطوير اللاعبين في رياضة التجديف، إضافة إلى توسيع دائرة الممارسين وزيادة عدد لاعبي المنتخب.

وأشاد المدير التنفيذي بالاتحاد طارق بن زياد سقا بانضباط اللاعبين وحرصهم، طيلة أيام المعسكر الذي يُعد الأكبر من ناحية عدد اللاعبين، وأكد أن المعسكر خرج بأهدافه المرجوة وهو تأهيل لاعبي التطوير من أجل أن يكونوا مغذين للمنتخب الأول في المسابقات المقبلة.