أكد وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك، أن انتهاكات مليشيات الحوثي وحصارها للمدن فاقم معاناة اليمنيين، والأزمة الإنسانية في البلاد، وطالب خلال لقائه نائب المدير العام للحماية المدنية وعمليات المساعدة الإنسانية للمفوضية الأوروبية مايكل كوهلر، الاتحاد الأوروبي بالضغط على الحوثيين لوقف المتاجرة بمعاناة الشعب.

كما شدد على أن حصار المليشيات للمدن واستمرار عدوانها على المدنيين في كافة المناطق هي الأسباب الرئيسة التي تقف خلف تفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد، كما أكد أن المليشيات المدعومة من إيران تشجع السوق السوداء وتستغلها لتمويل عملياتها العسكرية والإثراء غير المشروع لقياداتها، مشيرًا إلى تقرير فريق خبراء مجلس الأمن الصادر مؤخرًا الذي أكد بأن «الحوثيين نهبوا ما لا يقل عن 1,8 مليار دولار في 2019، كانت مخصصة في الأصل كإيرادات للحكومة اليمنية لدفع الرواتب وتقديم خدمات أساسية للمواطنين، واستخدموا هذه الأموال لتمويل مجهودهم الحربي».