قدمت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة خلال مشاركتها في معرض مشروعات منطقة مكة المكرمة الرقمي "بناء الإنسان وتنمية المكان" الذي دُشن مؤخراً بقبة جدة ، مشروعاتها المنفذة والجاري تنفيذها لتطوير المنطقة ونهضتها .

وعرفت الهيئة زوار المعرض بمسيرة التطوير لمنطقة مكة المكرمة التي مرت بعدة مراحل مختلفة استطاعت الهيئة خلالها وضع استراتيجيات وقواعد العملية التخطيطية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وأوضح المتحدث الرسمي لهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة أحمد بن عبد الكريم العباسي أن الهيئة عبر مشاركتها في المعرض بجناحين تستهدف إبراز المشاريع التنموية التطويرية التي تنفذها وتشرف عليها الهيئة في منطقة مكة المكرمة ، وفي مقدمة ذلك تفاصيل مشروع الفيصلية الواقع بين مدينتي مكة المكرمة وجدة، الهادف لتحسين جودة الحياه في المنطقة .

وبين أن الهيئة حرصت خلال مشاركتها في المعرض ، على كشف النقاب عن أحدث المشاريع المنفذة ، ومنها مشروع مركز الضبط الأمني بالشميسي الذي زوّد بمختلف التجهيزات والتقنيات الحديثة في إجراءات الفرز والفحصِ الأمني ، حيث قدمت وزارة الداخلية برنامج الضبط الأمني الذي يوفر حلولاً تقنيةً ذكيةً عن طريق أتمتة الإجراءات المتبعة في عمليات الفرز والتفتيش بمراكز الضبط الأمني ، وتولّت وكالة الوزارة للقدرات الأمنية من خلال مشروع السلامة المرورية المتطور الذي يتم تشغيله من قبل شركة تحكم المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة ، تطوير تلك الحلول الأمنية بهدف رفع كفاءة عملية التحقق وتحديد السيارات المطلوبة وتوثيق جميع المركبات المارة بنقطة التفتيش آلياً .

وأضاف أن المشروع الذي تم تشييده على مساحة تقاربُ 170 ألف متر مربع ، يتكون من مبنى للمكاتب الإدارية للقوات الخاصة لأمن الطرق والجهات الحكومية ذات العلاقة ، ومبنى للجهات الحكومية مخصص لـعشر جهات مختلفة ، ومبانٍ للخدمات المساندة ، وأخرى سكنية تستوعب 530 ساكناً ، وفق أعلى معايير الجودة ، ومتطلبات السلامة المرورية الآمنة .

وأفاد أن العمل على تنفيذ المشروع استغرق 300 ألف ساعة عمل ، بـ 100 كادرٍ بشري خلال أكثر من 300 يوم ، مرتكزاً المشروع على زيادة مسارات حركة المركبات إلى 16 مساراً ، حيث تم تخصيص مسارات للحافلات ومركبات النقلِ والشاحنات ، ومسارات مخصصة للسكان الدائمين ، ومسار للمسؤولين الحكوميين ، ومسار للطوارئ .

وكشفت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة عن أولى مشاريعها الجاري تنفيذها ومنها "الطريق الدائري الرابع تقاطع السيل مع المعيصم" ، و"الطريق الدائري الرابع تقاطع طريق جدة القديم" ، و"الطريق الدائري الرابع تقاطع الليث" ، و"الطريق الدائري الرابع، تقاطع العكيشية والوصلة حتى تقاطع جبل ثور" ، و"الطريق الدائري الرابع تقاطع جبل ثور" ، و"الطريق الدائري الرابع الوصلة بين تقاطع السيل و حتى طريق المدينة" ، و"الطريق الدائري الرابع تقاطع طريق المدينة والوصلة حتى تقاطع طريق جدة القديم" ، و"الطريق الدائري الرابع تقاطع طريق جدة السريع والوصلة حتى تقاطع الليث"، حيث أسند تنفيذ هذه المشاريع لمستشارين ومقاولين من المؤسسات والشركات الوطنية المختصة في أعمال الإنشاءات والطرق .

يذكر أن معرض مشروعات منطقة مكة المكرمة الرقمي ، مستمر في استعراض المشاريع التنموية في المنطقة التي تفوق الـ 100 مشروع تنموي طيلة فعالياته التي تستمر على مدى أسبوع ، كما سيشهد خلال الفترة المقبلة إطلاق أيام مكة للبرمجة والذكاء الاصطناعي .