حددت أمانة محافظة جدة شروط تطبيق المخطط التفصيلي لتسوير الأراضي البيضاء داخل النطاق العمراني من قِبل ملاكها حسب المواصفات الفنية وذلك لمعالجة التشوه البصري وتنفيذ المبادرة التي أطلقتها وزارة الشؤون البلدية والقروية .

وزير الئؤون البلدية والقروية المكلف ماجد بن عبدالله الحقيل أطلق قبل أشهر مبادرة معالجة التشوه البصري لتحسين المشهد الحضري وجودة الحياة في المدن السعودية ، ومنها معالجة تسوير الأراضي البيضاء .

امانة جدة تلقت إستفسارات من أصحاب الأراضي الراغبين في تسوير أراضيهم، أو الذين قاموا بتنفيذ سور لأراضيهم البيضاء، بدون مواصفات معينة ، مما أدى إلى تشوه بصري للأراضي والمدينة بشكل عام، لذا طالبت الأمانة من المكاتب والشركات الهندسية والإستشارية، بمراعاة شروط تطبيق المخطط التفصيلي، لتسوير الأراضي البيضاء حسب المواصفات الفنية، لضمان الأبعاد والمواصفات بالسور وقت التنفيذ، وذلك حفاظاً على المشهد البصري للمدينة من خلال خدمة إصدار رخصة التسوير .

وحددت أمانة جدة ، مواصفات فنية ومخطط تفصيلي، شملت أطوال السور والأبعاد والأساسات، وذلك لتوحيد سور الأراضي البيضاء ، لمعالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري.

وحسب الأنظمة واللوائح الخاصة بتسوير الأراضي ونظام الطرق والمباني، الصادر بالأمر الملكي رقم 19/1/360 نص في المادة (29)، الفقرة (أ) على أن سلطة المباني أن تعلن كل مالك قطعة أراض بناء داخل منطقة البلدة أن يقيم عليها سوراً ضمن الحدود الشرعية للأرض، خلال مدة معينة لاتزيد عن ستة أشهر من تاريخ الإعلان . (ب) على مالك أي قطعة أرض بناء متى ما أعلن من قبل سلطة المباني أن يحدد أرضه أو حائط ضمن حدود تملكه الشرعي .