لم يجد هذا الطبيب السعودي وسيلة، وهو يجري عملية جراحية دقيقة لمريض، سوى أن يجثو على ركبيته، للتمكن من إجراء هذا النوع من العمليات.

الدكتور هاني طلال الجهني، الأستاذ المساعد بجامعة القصيم واستشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري بـ»مستشفى الحبيب»، علق على صورته أثناء قيامه بإجراء العملية قائلاً:

أحبتي.. هذه الوضعية ليست الأمثل لإجراء العمليات الجراحية، لكنني أجبرت عليها؛ لأمور تقنية في العملية، لا يتسع المقام لشرحها!

‏وأكد أن في السعودية والخليج أطباء يقدمون أضعاف ما أقدم، ويتفوقون علي خلقًا وعلمًا، يستحقون الإشادة والتقدير..مضيفًا: اقترب عمري من الأربعين فلا أطرب للمدح ولا أحزن للذم.

الطبيب الجهني نجح في إجراء مئات العمليات الجراحية المعقدة في مجال تخصصه.