تمكنت الدكتورة رزان سعد القرني، المبتعثة لدراسة الدكتوراة بجامعة شيفيلد في بريطانيا والمحاضرة بكلية الطب بجامعة طيبة بالمدينة، من التحقيق في دور العلاجات المستهدفة الـ mitochondria (وحدة الطاقة الأساسية بالخلية العصبية) لإيجاد علاج لمرضى الجلطات الدماغية ( Ischemic Stroke) وأكدت رزان في حديثها لـ«المدينة» أن فكرة بحثهاعن محاولة إيجاد علاج لمرضى الجلطات الدماغية يستهدف وحدة الطاقة الأساسية بالخلية العصبية وهي الـ mitochondria وتقوم حاليًا بعمل تجارب على عدة أدوية وعلى تقنية زراعة هذه الوحدة من أعضاء أخرى ونقلها للدماغ..

وقالت «القرني» الفكرة أتتني من شغفي الداخلي بالأبحاث وطموحي بالمساهمة لإيجاد علاج لمرضى هم بأشد الحاجة لعلاج يساهم في الشفاء التام من الجلطة حيث إنه حتى الآن لا يوجد علاج يشفي تمامًا من تبعات الجلطة الدماغية، وحسب الإحصائيات العالمية الجلطة الدماغية أحد الأسباب الأولية بالعالم المسببة للوفاة لذا تحتاج كثيرًا من الأبحاث، لم يقتصر حلمي على الوظيفة الإكلينكية بل تمدد لمرحلة أكبر وهي البحث العلمي.. وقالت: وكلي أمل أن أكمل أبحاثي بجامعتي جامعة طيبة وأنقل خبرتي المكتسبة لتوسيع مجال البحث الطبي المخبري هناك.

وأضافت: وجدت التشجيع والتحفيز حليفًا لي من بعد توفيق الله بفضل أبي وأمي وهما أكثر من دعمني منذ دخولي كلية الطب وحتى اليوم، ثم زوجي الذي دفعني للاستمرار ورفض أن يستمر في دراسته من غيري والمشاركة في الحلم وجعله حلمًا واحدًا كانت أهم نقطة مشتركة بيننا في تحقيق ما وصلنا إليه وكانت أكبر دافع رغم أن عائلتنا الصغيرة تحتاج إلى الكثير من الرعاية والاهتمام.. مشيرة إلى أنها واجهت كثيرًا من العقبات لتحقيق هذا الحلم لكن المثابرة والعمل والاجتهاد -وأولهم التوكل على الله- كانت أهم مفاتيح النجاح وإثبات الذات.

ولفتت إلى أنها شاركت في بعض الأوراق العلمية المنشورة وتنسيق المؤتمرات وشاركت في أعمال النوادي السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية وفي مؤتمر الجي سي سي ٢٠٠٩ ممثلة جامعة طيبة بالسعودية.