دعا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى زيارة بلاده، معرباً عن أهمية مواصلة التشاور والعمل من أجل دفع العلاقات بين البلدين خلال المرحلة المُقبلة. جاء ذلك في رسالة سلّمها وزير الخارجية سامح شكري، أمس الثلاثاء، خلال زيارته إلى الدوحة. من جهته، أوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية أحمد حافظ، أن الرسالة أكدت تطلع السيسي لاستمرار الخطوات المتبادلة بين البلدين، بهدف استئناف مختلف آليات التعاون الثنائي، اتساقاً مع ما يشهده مسار العلاقات المصرية القطرية من تقدم ملموس ورغبة في تسوية كافة المسائل العالقة في إطار ما نص عليه «بيان العُلا».

كذلك، أوضح حافظ أن أمير قطر أشاد بالتطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات المصرية القطرية وما شهدته الآونة الأخيرة من تبادل للزيارات الوزارية واستئناف لأطر التعاون بين البلدين. كما أكد أن وزير الخارجية المصري أعاد التأكيد على موقف القاهرة الراسخ من دعم ومساندة دول الخليج العربي ضد أي مخاطر أو تهديدات تستهدف أمنها واستقرارها.