من المقرر أن يرفع الاتحاد الأوروبي قيود السفر المفروضة على القادمين من المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة، هذا الأسبوع، في أحدث خطوة نحو العودة إلى الوضع الطبيعي، رغم مخاوف من احتمال تفشي سلالات فيروس كورونا الخطيرة، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وذكرت وكالة "بلومبرغ" للأنباء، أن البرتغال، التي تتولى الرئاسة الدورية الحالية للاتحاد الأوروبي، اقترحت إضافة الولايات المتحدة وألبانيا وهونغ كونغ ولبنان وماكاو وجمهورية مقدونيا الشمالية والسعودية وصربيا وتايوان إلى ما يعرف باسم "القائمة البيضاء" التي تضم دولاً يسمح للمقيمين فيها بالسفر، غير الضروري، إلى دول أعضاء التكتل، حسب مصدر دبلوماسي مطلع.

وقال المصدر الدبلوماسي، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن مفوضي حكومات الاتحاد الأوروبي في بروكسل سوف يوافقون على القائمة البيضاء الموسعة اليوم (الأربعاء)، وذلك على افتراض عدم وجود اعتراضات.

وسوف تمنح هذه الخطوة دفعة لشركات الطيران الكبرى في الاتحاد الأوروبي، مثل "آير فرانس - كيه.إل.إم" و"لوفتهانزا إيه.جي"، التي تعتمد مع نظيراتها الأميركية على الرحلات الجوية المربحة عبر المحيط الأطلسي.

وتضررت رحلات السفر الطويلة بقوة من القيود المفروضة لمكافحة الوباء. ورغم هذه الخطوة، لن يكون السفر عبر المحيط الأطلسي مفتوحاً بالكامل حتى ترد الولايات المتحدة بالمثل، وترفع الحظر المفروض على دخول الأوروبيين إلى أراضيها.