بدأت وزارة الصحة من أحد أحياء الرياض خطتها لتخصيص طبيب لكل أسرة وتطبيق منظومة صحية متكاملة تلتزم بتوفير استشاريًا طبيًا لكل أسرة سعودية.

وتقدم المنظومة رعاية طبية استضافية لضمان صحة الفرد عن طريق ارتباط كل مواطن بتجمع صحي مسؤول وتوفير الخدمات عبر المراكز الصحية لتشمل جميع السكان.

وتحدث الدكتور عتيق القرني، مدير مستشفى الإمام عبدالرحمن الفيصل في الرياض، في لقاء على قناة "العربية"، عن خطة وزارة الصحة لتخصيص طبيب لكل أسرة لتوفير الرعاية الصحية للمجتمع.

وقال "القرني" أنه فيما يتعلق بمنظمومة الشفا المتكاملة هى مشروع للتجمع الرياض الصحي الأول ووزارة الصحة في منطقة الشفا والهدف تقديم خدمات عالية الجودة وآمنة وقليلة التكلفة ويكون هناك ترابط بين مقدمين الرعاية الصحية الأولية والثانوية وصولاً بالمدينة الطبية التي تقدم الرعاية المرجعية.

وأوضح عتيق القرني أن وزارة الصحة تهدف لإعادة ثقة المواطن في المراكز الصحية والتي تقدم الرعاية الأولية والمستشفى تقدم الرعاية الثانوية وصولا للمدينة الطبية ونعمل كمنظومة واحدة في التجمع ونتائجه مبهرة ونطمح أن يكون نموذج للرعاية الصحية مستقبلاً.

وتابع: "متلقي الخدمة كمريض يستطيع أن يصل للمركز الصحي ويضمن له أن نصل للمدينة المرجعية في حالة احتياجه وندرس احتياجات المجتمع بشكل كامل ليكون لدينا مجتمع صحي ومعافي".

واستكمل: "ويوجد أيضًا الحالات المزمنة مثل السكر والضغط والربو ولدينا ما يسمى بمدير الحالة سواء كان في المراكز الصحية أو المستشفى يتابعها بشكل مستمر ومجرد ملاحظة أي تغير على الحالة نرتب له موعد في العيادات أو المراكز الصحية أو ننقله لضمان وصول الخدمة الطبية له".