تصاعدت المواجهة بين الحكومة الهندية و"تويتر" اليوم الأربعاء، عندما اتهم وزير التكنولوجيا في البلاد عملاق وسائل التواصل الاجتماعي " تويتر" بعدم الامتثال عمدا للقوانين الهندية.



وقال وزير التكنولوجيا الهندي، رافي شانكار براساد، إن شركة "تويتر" اختارت عمدا "طريق التحدي" عندما يتعلق الأمر باتباع لوائح الإنترنت الهندية الجديدة، التي قال نشطاء رقميون إنها قد تقيد الكلام على الإنترنت والخصوصية في الهند. وأضاف براساد، في سلسلة من التغريدات: "إذا اعتقد أي كيان أجنبي أن بإمكانه تصوير نفسه على أنه حامل راية حرية التعبير في الهند لإعفاء نفسه من الامتثال لقانون البلاد، فإن هذه المحاولات في غير محلها". يشار إلى أن الحكومة الهندية على خلاف مع مواقع التواصل الاجتماعي الرئيسية حول مجموعة جديدة من اللوائح الشاملة التي تمنح نيودلهي مزيدا من السلطة لمراقبة المحتوى عبر الإنترنت.