دعا نائب رئيس مجلس الغرف السعودية المهندس طارق بن محمد الحيدري أصحاب الأعمال اليونانيين إلى الاستفادة من المزايا والفرص الاستثمارية الواعدة التي تطرحها رؤية المملكة 2030 من خلال خلق شراكات اقتصادية مع القطاع الخاص السعودي، مؤكداً حرص المجلس ومجتمع الأعمال السعودي على تعزيز العلاقات الاقتصادية مع اليونان و فتح مزيد من القنوات لتبادل المعلومات حول الفرص التجارية والاستثمارية في القطاعات المستهدفة لا سيما القطاع الصناعي والسياحي والزراعي والصناعات الغذائية والدوائية.

وأضاف "الحيدري" خلال مشاركته في جلسة عمل عن العلاقات السعودية اليونانية في " لقاء الأعمال الخليجي اليوناني " الذي نظمته الغرفة العربية اليونانية افتراضياً يومي 15-16 يونيو الجاري، أن فرص التعاون الاقتصادي بين المملكة واليونان كبيرة ومتنوعة،منوهاً بمزايا ومقومات الاقتصاد السعودي والبنية التحتية المتطورة والفرص الاستثمارية الواعدة وبيئة الأعمال المواتية والحوافز الكبيرة التي تقدمها للمستثمرين الأجانب.

واعتبر أن اللقاء يأتي في فترة مهمة تشهد فيها العلاقات التي تربط منظومة دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة على وجه الخصوص مع اليونان تطوراً ملحوظاً ومثمراً سواء على الأصعدة السياسية والاقتصادية، وعلى صعيد أصحاب الأعمال والمستثمرين في القطاع الخاص،لافتاً إلى حجم المشاركة الكبير من الجانبين الخليجي واليوناني، والذي يعكس الرغبة المشتركة في تطوير العلاقات التجارية والاستثمارية والوصول بها إلى أعلى المستويات في ظل الفرص المتاحة لدى كلا الجانبين.