قام الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة المهندس عبدالرحمن بن فاروق عدّاس، أول أمس الثلاثاء بجولة تفقدية اطلع خلالها على عدد من مشاريع التنقل والبنية التحتية للنقل في مدينة مكة المكرمة.

وتضمنت الجولة الميدانية الوقوف على مواقف كدي وشعب عامر وموقع مبيت حافلات مشروع النقل العام، والاطلاع على التجهيزات القائمة.

كما شملت الجولة الاطلاع على جاهزية مشروع الطريق الدائري الأول والتحقق من اكتمال جميع متطلبات بدء تشغيل المشروع، والوقوف على أعمال إنشاء واستكمال الجزء الغربي من الطريق الدائري الثاني.

كما اطلع على الوضع الحالي لتنفيذ مشروعي استكمال تقاطعي طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز وطريق الليث مع الطريق الدائري الرابع، وجاهزية مركز الضبط الأمني بالشميسي الجديد واستعدادات التشغيل الكلي مستقبلاً.

وفي نهاية الجولة أوضح المهندس عبدالرحمن عدّاس أن الجولة التفقدية تأتي في إطار مهام «المركز الموحد للنقل في مكة - نقل مكة» للعمل على تسريع وتيرة تنفيذ مشاريع البنية التحتية للنقل في مدينة مكة ، التي تهدف إلى الارتقاء بخدمات قطاع النقل المقدمة لسكان وضيوف مدينة مكة . وأن المشاريع التي تضمنتها الجولة تأتي ضمن أولويات المركز الموحد للنقل في مكة وخططه الساعية إلى تطوير قطاع النقل. وقال إن المركز يسعى، من خلال إستراتيجيته، إلى توحيد جهود الجهات المشاركة لتحقيق حوكمة واضحة لمنظومة قطاع النقل في مكة .