قررت، أمس، النيابة العامة المصرية حجز جزار في حي السلام في القاهرة على ذمة التحريات على أن يعرض على النيابة، وذلك على خلفية انتشار مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر خلاله وهو يتعدى بالضرب على ربة منزل بسبب خلافات على إيجار محل.

وكانت الأجهزة الأمنية رصدت انتشار مقطع الفيديو، وبالفحص تبين أن المجني عليها قد حررت من قبل محضرا بالضرب ضد المتهم في قسم شرطة النهضة، وعقب تقنين الإجراءات وضبط المتهم تبين أن مقطع الفيديو خاص بواقعة جديدة لتعدي المتهم على المجني عليها، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بسبب وجود خلافات سابقة بينه والمجني عليها بسبب إيجار محل ملك زوجها.

وقالت ضحية جزار السلام وتدعى «نجلاء م»، 43 سنة، ربة منزل، إن المتهم استأجر من زوجها محلا أسفل العقار المقيمين به في مساكن أطلس بمنطقة النهضة لاستخدامه في الجزارة، وقبل فترة تعرض زوجها «سمير»، 48 سنة، لوعكة صحية، دخل على أثرها المستشفى، وأجريت له عمليه في القلب ومن وقتها وهو لا يعمل.

تقول «نجلاء» إن المتهم استغل مرض زوجها وصغر سن أبنائها الثلاثة والذي يبلغ عمر أكبرهم 16 سنة، وأحدث بعض التلفيات في المحل وامتنع عن دفع الإيجار الذي أصبح بالنسبة لهم مصدر دخلهم الوحيد، لافتة إلى أنها طالبت المجني عليها كثيرا بالإيجار فكان يعتدى عليها بالضرب.

وحررت المجني عليها محضرا بواقعة ضربها، بالإضافة إلى إقامتها دعوى قضائية لإتلاف المحل وعدم دفع الإيجار، وجرى الحكم على المتهم بتغريمه 200 جنيه و10 آلاف جنيه تعويض، «يوم الثلاثاء فوجئت بالمتهم بيكسر باب شقتنا ويعتدى علي بالضرب». وقالت المجني عليها، إن طفلة مقيمة في العقار نفسه، تمكنت هي وخالها من تصوير واقعة الضرب بهاتفها المحمول، ثم نشرت مقاطع الفيديو التي جرى تداولها على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.