أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن قوى الإرهاب والتطرف والمليشيات لا تستطيع أن تقود الدول فهي غير مسؤولة وغير مدركة لمتطلبات الدولة، مشيراً إلى أهمية دور الإعلام الرشيد في توعية الشعوب بصورة مجردة وواقعية.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس السيسي مساء أمس الثلاثاء بوزراء ومسؤولي الإعلام العرب على هامش اجتماعات الدورة العادية الـ «51» لمجلس وزراء الإعلام العرب.

وشدد الرئيس المصري على ضرورة إعلاء مبدأ منطق ومفهوم الدولة الوطنية لتحقيق مصالح الشعوب والانتصار دائماً لدولة المؤسسات على حساب كل فكر آخر يهدف لبث الفرقة والانقسام والفتنة بين أهل البلد الواحد.

واستقبل الرئيس السيسي الخميس وزير التجارة وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي. ونقل الدكتور ماجد القصبي خلال اللقاء تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- إلى فخامته، مؤكداً قوة وخصوصية العلاقات التي تربط بين المملكة ومصر، ودور مصر المحوري في المنطقة، وما تمثله من أهمية للأمن والاستقرار في الوطن العربي.

من جانبه حمّل الرئيس السيسي وزير التجارة وزير الإعلام المكلف تحياته لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين -حفظهما الله-، مؤكداً على ما يجمع بين البلدين الشقيقين من علاقات تاريخية راسخة على جميع الصُّعُد، وموقف مصر الثابت من دعم أمن واستقرار المملكة الذي يعدّ جزءًا من أمن مصر القومي.

وجرى خلال اللقاء التأكيد على الدعم الكامل لتعزيز حركة التجارة البينية والمشروعات الاستثمارية المشتركة بين البلدين في مختلف المجالات التنموية بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين، والحرص على التواصل المستمر مع المستثمرين السعوديين لدعم أنشطتهم في مصر، والدور الذي يلعبه مجلس الأعمال المصري السعودي لزيادة التواصل والتفاعل بين رجال الأعمال في البلدين واستعراض فرص الاستثمار المتاحة وبحث المشروعات المشتركة الجديدة والتوافق على ضرورة الاستمرار في دورية انعقاد اللجنة المشتركة بين الجانبين لبحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية بين البلدين الشقيقين.