أصدرت الهيئة العامة للطيران المدني اليوم مؤشر تصنيف مقدمي خدمات النقل الجوي والمطارات من واقع عدد الشكاوى المرفوعة من المسافرين للهيئة خلال شهر مايو 2021م.

وكشفت الهيئة ارتفاع إجمالي الشكاوى التي رُفعت من المسافرين على الناقلات الجوية خلال شهر مايو الماضي حيث بلغت (285) شكوى مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي 2020 التي وصلت فيه الشكاوى إلى (165) شكوى، ورصد المؤشر أن الخطوط الجوية السعودية جاءت كأقل شركات الطيران شكاوى خلال الشهر الماضي، وذلك بواقع 4 شكاوى لكل 100 ألف مسافر وبنسبة معالجة للشكوى بالوقت المحدد وصلت خلال مايو الماضي إلى 77%، بينما جاء طيران ناس ثانياً بواقع (13) شكوى لكل 100 ألف مسافر خلال الشهر الماضي وبنسبة معالجة للشكوى بالوقت المحدد وصلت إلى 90%، وحلّ ثالثًا طيران أديل بعدد شكاوى في شهر مايو الماضي وصلت إلى (37) شكوى لكل 100 ألف مسافر وبنسبة معالجة للشكوى بالوقت المحدد وصلت إلى 50%.

وجاء أكثر تصنيفات الشكاوى تداولاً لشهر مايو الماضي عن استرجاع قيمة التذاكر أولاً ثم إلغاء الرحلات، ثم تأخير الرحلات.

وأوضحت الهيئة أن مؤشر تصنيف مقدمي خدمات المطارات أشار إلى حصول مطار الملك فهد الدولي بالدمام على أقل المطارات من حيث الشكاوى المرفوعة للهيئة لكل 100 ألف مسافر في المؤشر خلال شهر مايو وذلك بواقع شكويين وبنسبة معالجة لها بالوقت المحدد بلغت 67%، بينما جاء ثانيًا مطار أبها الدولي بواقع شكويين لكل 100 ألف مسافر قُدمت على المطار وتم إغلاقها بنسبة 100%، فيما حلّ مطار نجران الدولي ثالثاً بواقع ثلاث شكاوٍ لكل 100 ألف مسافر وبنسبة معالجة للشكوى بالوقت المحدد وصلت إلى 100%، وحلّت المطارات التالية على التوالي كأقل المطارات شكاوى لكل 100 ألف مسافر وهي: (مطار الملك خالد الدولي بالرياض، ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، ومطار الملك سعود بالباحة، ومطار الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي بجازان، ومطار الطائف الدولي، ومطار الأمير سلطان بن عبدالعزيز الدولي بتبوك، ومطار الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز الدولي بينبع، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومطار شرورة، ومطار القيصومة، ومطار بيشة، ومطار الأحساء الدولي).

وأوضحت الهيئة أن إصدار التقرير الشهري لمؤشر تصنيف مقدمي خدمات النقل الجوي والمطارات -من حيث الشكاوى المرفوعة للهيئة- يهدف إلى تقديم معلومات للمسافرين عن أداء مقدمي خدمات النقل الجوي والمطارات في حل شكاوى عملائهم؛ ليتمكن المسافرون من اختيار مقدم الخدمة المناسب، إضافة إلى تعزيز الشفافية وإظهار مصداقية الهيئة وحرصها على شكاوى المسافرين وتحفيز المنافسة العادلة بين مقدمي خدمات النقل الجوي والمطارات لتطوير وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمسافرين.