أعلن نادي ميلان الإيطالي في بيان رسمي اليوم الجمعة خضوع نجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لعملية جراحية ناجحة إثر إصابة في الركبة، غيّبته عن نهائيات كأس أووربا المقامة حاليا.

وجاء في بيان "الروسونيري": "خضع إبراهيموفيتش لعملية جراحية ناجحة بالمنظار في ركبته اليسرى في روما".

وتابع البيان: "زلاتان بصحة جيدة وسيبدأ فورا عملية تعافيه".

وتعرض "إبرا" البالغ 39 عاما للاصابة في المباراة التي فاز فيها فريقه على يوفنتوس بثلاثية نظيفة في الـ9 من مايو ضمن الجولة الـ35 من عمر الكالتشيو.

وسيستمر غياب المهاجم السويدي عن الملاعب لفترة شهرين إضافيين، بحسب تقارير إيطالية، في حين من المتوقع أن يعود إلى المستطيل الأخضر في الوقت المناسب قبل انطلاق الموسم الجديد من الدوري الإيطالي في 21 أغسطس المقبل.

وكان إبراهيموفيتش العائد إلى صفوف منتخب بلاده إثر أهدافه الحاسمة بقميص ناديه ميلان بعد غياب دام قرابة خمسة أعوام، يمني النفس بالمشاركة في كأس أوروبا، إلا أن الإصابة أجبرته على الغياب عن السويد متصدرة مجموعتها الخامسة برصيد أربع نقاط حيث عززت من حظوظها في التأهل إلى ثمن نهائي البطولة القارية.

وكان المنتخب السويدي استهل مبارياته في النهائيات بتعادل سلبي أمام إسبانيا، قبل الفوز على سلوفاكيا بهدف دون مقابل اليوم الجمعة، على أن يختتم مشاركته في دور المجموعات أمام بولندا الأربعاء المقبل.