أعربت المفوضية السامية لحقوق الإنسان عن قلقها البالغ إزاء استمرار استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية للمدنيين والأعيان المدنية بمدينة مأرب والتي أدت إلى سقوط قتلى وجرحى بينهم أطفال ونساء.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية ليز تروسيل في مؤتمر صحفي أمس، إن الهجمات الأخيرة على مدينة مأرب استهدفت مجمعاً مدنياً أدى إلى مقتل 8 وإصابة 30 مدنياً، إضافةً إلى تضرر ثلاث سيارات إسعاف استجابت للهجمات الأولى جراء انفجار الطائرة بدون طيار حيث أصيب اثنان من موظفي الإسعاف، مشيرةً إلى الهجوم الصاروخي الذي سبق الهجوم الأخير بأيام مستهدفاً محطة بنزين وأسفر عنه مقتل 21 مدنياً بينهم أطفال.

وكانت ميليشيا الحوثي الإرهابية قد قصفت مطلع الشهر الجاري مدينة مأرب بثلاثة صواريخ بالستية وثلاث طائرات مفخخة، مستهدفة في هجومين منفصلين محطة وقود ومسجدا وسجناً للنساء، مخلفتاً 31 قتيلاً و 30 جريحاً من المدنيين.