توفر مبادرة أكاديمية نيوم للتدريب الإعلامي الرقمي، برنامجًا تدريبيًا يضم في مرحلته التجريبية 30 شابًا وشابة من مختلف أنحاء المملكة، لتمكينهم من تطوير مهاراتهم وصقل خبراتهم في مجال تصوير محتوى الفيديو القصير وإنتاجه، ليتيح لهم التعرّف على مفاهيم علمية وتطبيقات عملية في مجال إنتاج وإدارة محتوى الإعلام الرقمي الهادف.

وتهدف هذه المبادرة، التي أطلقتها قبل أيام، شركة نيوم، بالشراكة مع هيئة الإذاعة والتلفزيون، إلى توفير بيئة حاضنة لأحدث التقنيات وأفضل المعايير العالمية في مجال الإعلام، بهدف تخريج إعلاميي المستقبل، وتمكينهم من مواكبة التحديثات المتسارعة التي تشهدها الساحة الإعلامية في مجال تصوير محتوى الفيديو القصير وتطويره وإنتاجه، بالإضافة إلى توزيع المحتوى المحلي على المنصات الرقمية، وذلك بإشراف الإعلامية ندى الشيباني، وهي من مقدمي البرامج البارزين في العالم العربي، ومذيعة رياضية رائدة، وتقدم حاليًا برنامج «هذا أنا» الحواري الأسبوعي الذي يعرض على تلفزيون أبو ظبي.

وستتيح الشراكة الأكاديمية مع هيئة الإذاعة والتلفزيون، إمكانية تبني هذه الخبرات وتوفير فرص مهنية واعدة لهم من خلال فتح مسارات توظيف بتخصّصات مختلفة لخرّيجي البرنامج ممن حققوا نتائج مبهرة. ويُعد تطوير المواهب الوطنية الشابة، وضمان توفيرخبرات ماهرة، عنصرًا رئيسًا في رؤية قطاع الإعلام لدى نيوم.

مستقبل إعلامي احترافي

​أوضح الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون، محمد الحارثي، أن مساهمة الهيئة في هذه المبادرات ، تأتي تعزّيزاً لدورها لصناعة كفاءات وطنية قادرة على تحقيق تطلعات القيادة والمشاركة في تحقيق أهداف رؤية 2030م.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لقطاعات الإعلام والترفيه في نيوم، واين بورغ: يتيح هذا التعاون الجديد دورات تدريبية تفضي إلى فرص توظيف. مدير إدارة الموارد البشرية في نيوم، أمين بخاري، قال:الهدف تمكين شبابنا من تطوير مهاراتهم لمساعدتهم على التألق في صناعة تنافسية للغاية.

برنامج ومنهج المبادرة

* ينطلق البرنامج في 4 يوليو، ويستهدف الشباب السعودي الذين تتراوح أعمارهم بين 22 و35 عامًا، ويمتلكون الرغبة في صقل مهاراتهم في مجال المحتوى الرقمي، ويمكنهم التسجيل لحضور الدورة المقرر عقدها في الرياض عبر الرابط الإلكتروني:

http://scholarships.neom.com

ويجب أن يلتزم المتقدم بالمشاركة في الدورة خلال الفترة بين 4 و17 يوليو المقبل.

* يتضمّن المنهج الدراسي ثلاثة مكونات، يجمع بين الإنتاج العملي والنظرية والمفاهيم الرئيسية، وتتناسب مع الوتيرة المتسارعة للعمل الإعلامي الجديد، تشمل الورش التدريبية، والندوات التفاعلية، والعمل الجماعي لإنتاج المحتوى الإعلامي الذي سيغطي أساسيات رواية القصص، ومبادئ الصحافة، وأساليب النشر في منصات التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى المهارات الفنية والتقنية لإنتاج المحتوى مع التركيز على إنتاج فيديو الهاتف المحمول.

* سيختتم البرنامج بتقديم مشاريع جماعية وفردية من قبل المشاركين.