أطلق المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، صباح السبت، 20 وعلا جبليا مهددا بالانقراض بالمتنزه الوطني بمحافظة بلجرشي جنوب غرب السعودية، في خطوة هي الأولى من نوعها في منطقة الباحة.

ثم أعلنت شرطة منطقة الباحة عن ضبط ثلاثة أشخاص لصيدهم وعل جبلي وتصوير عملهم ونشره بمواقع التواصل الاجتماعي.

جهود للبناء يقابلها تهاون وعدم التزام بالانظمة والقاوانين.



فيما أكد أمير منطقة الباحة الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز، الذي رعى المناسبة اطلاق الوعول، على ضرورة المحافظة على الحياة الفطرية، وإعادة تأهيلها في المنطقة تنفيذاً لتوجيهات القيادة للحفاظ على البيئة ومكوناتها الطبيعية، وتماشياً مع خطط المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية وبالتنسيق مع فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة، بالإضافة لتعاون المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر. ويعد المتنزه الوطني بمحافظة بلجرشي أحد أكبر المتنزهات التابعة لوزارة البيئة والمياه والزراعة، وهو يتميز بطبيعته الجبلية.

ويندرج إطلاق هذه الحيوانات المهددة بالانقراض ضمن البرنامج الوطني لإعادة التوطين الذي ينفذه المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، بهدف استعادة الحيوانات الفطرية المهددة في بيئاتها الطبيعية ولرفع جاذبية المتنزه وتفعيل الشراكة المجتمعية، إضافة لاستعادة التوازن للبيئات الطبيعية.

وسيكون بمقدور المصطافين وزوار منطقة الباحة الاستمتاع بمشاهدة وتصوير الوعول الجبلية التي تعد أحد أكثر المكونات الطبيعية جاذبية في المناطق الجبلية حال سلمت من الصيد وتجاوز البعض.

فقد صرح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الباحة، بأنه إشارة إلى مقطع الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر فيه قيام (3) أشخاص باصطياد وعل جبلي بمحافظة بلجرشي وتصوير ذلك ونشره، فقد أسفرت المتابعة الأمنية – بفضل الله – عن القبض عليهم، وهم مواطنان ومقيم من الجنسية الأفغانية، في العقد الثاني من العمر، وإعادة الوعل الجبلي إلى فرع وزارة البيئة والزراعة والمياه بالمنطقة، وجرى إيقافهم واتخذت بحقهم الإجراءات النظامية، وإحالتهم لفرع النيابة العامة.

يذكر أن عقوبة صيد الوعل الجبلي تبلغ (60) ألف ريال، وفي حال تكرار المخالفة خلال سنة واحدة، نص نظام البيئة على تغليظ العقوبة، بحيث تصل إلى السجن لمدة (10) سنوات، وغرامة مالية تصل إلى (30) مليون ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

يشار إلى أن الوعل هو حيوان جبلي يشبه الماعز في مظهره العام ويمتاز بقرنين معكوفين إلى الخلف يصل طولهما إلى 45 سم تقريباً، ولديه خصلة شعرية تحت الذقن تشبه اللحية. وللذكور من هذه الحيوانات عرف من الشعر على منتصف الظهر، ولون شعرها بني داكن. وتتميز هذه الوعول بأطرافها القوية والقصيرة. ويتواجد الوعل على امتداد جبال مدين والحجاز وجبال السروات، وفي المنطقة الوسطى على امتداد جبال طويق وجبال أجا وسلمى. وتوجد أعداد جيدة منه في محمية الوعول بحوطة بني تميم. وتسير الوعول مسافات طويلة في المناطق الجبلية العالية، وتتردد على مناطق تجمعات المياه للشرب وتنشط عادة خلال فترات الصباح الباكر والمساء تجنباً لأشعة الشمس الحارة.