نظمت أكاديمية الحوار للتدريب التابعة لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني مساء أمس (الاثنين)، برنامجاً تدريبياً عن بعد، تحت عنوان: "المدرب المعتمد في الحوار الإعلامي". ويهدف البرنامج الذي شارك فيه (120) مشاركاً ومشاركة من المملكة وعدد من الدول العربية، إلى تنمية مهارات ومعارف واتجاهات المشاركين في الحوار الإعلامي الإيجابي.

وتناول البرنامج الذي أستمر على مدى ثلاثة أيام، وقدمه المستشار الإعلامي ماجد الغامدي مع ورقة عمل مقدمة من الدكتور عبدالله الوايلي، عدداً من المحاور منها: مفهوم الحوار الإعلامي، وعناصره وأشكاله، وسمات المحاور الناجح، كما تناول مهارات الحوار الإعلامي؛ الإعداد والتنفيذ والإنهاء، كما استعرض البرنامج ميثاق أخلاقيات المحاور الإعلامي، وآليات التقييم الإيجابي، كما ناقش البرنامج المبادئ العامة للحوار الإعلامي والمهارات اللغوية، ولغة الجسد، ودور الإعلام في تعزيز التعايش والتسامح وترسيخ قبول التنوع والاختلاف.

وفي مستهل البرنامج رحب إسماعيل العُمري، مدير عام أكاديمية الحوار بالمشاركين والمشاركات، وقدم نبذة عن مسارات عمل الأكاديمية التي تتمثل بالتدريب وورش العمل وصناعة المبادرات، مبينا أن الأكاديمية تبذل قصارى جهدها لتقديم محتوى تدريبي نوعي مبتكر ويشمل جميع فئات المجتمع.