بعدما ضمنت فرنسا أولى بطاقات المجموعة السادسة الى ثمن نهائي كأس أوروبا، تسعى ألمانيا للحاق بها اليوم الأربعاء حيث ستكون بحاجة الى التعادل أمام المجر في ميونيخ، فيما تواجه برتغال كريستيانو رونالدو خطر التنازل عن اللقب حين تواجه «الديوك» في بودابست. وتدخل الفرق الأربعة الجولة الأخيرة، وفرنسا في الصدارة بـ4 نقاط قبل مواجهتها مع البرتغال التي تملك 3 نقاط على غرار ألمانيا مع أفضلية «مانشافت» في المواجهة المباشرة نتيجة فوزه في الجولة السابقة على حاملي اللقب 4-2. وبتلقيها الهزيمة الخامسة توالياً أمام ألمانيا، باتت البرتغال بحاجة الى تجنب الهزيمة اليوم الأربعاء أمام فرنسا التي ضمنت على أقله بطاقة التأهل بين أفضل 4 منتخبات في المركز الثالث وستحسم الصدارة لصالحها في حال الثأر لخسارتها نهائي 2016 على أرضها، أو في حال تعادلها وعدم فوز ألمانيا على المجر. وسيكون التعادل كافياً للبرتغال من أجل حسم تأهلها بين أفضل 4 منتخبات في المركز الثالث، فيما ستتصدر في حال فوزها وتعثر ألمانيا، لكنها ستنهي المجموعة في ذيل الترتيب بحال خسارتها وألمانيا التي تبدو أمام مهمة سهلة على الورق ضد المجر في ميونيخ. ستكون ألمانيا بحاجة الى نقطة من مواجهتها مع المجر، وسيضمن الألمان المركز الثاني على أقل تقدير في حال الفوز. وتسعى إسبانيا لتجنب خيبة الخروج من الدور الأول حين تتواجه اليوم الأربعاء مع سلوفاكيا في إشبيلية ضمن الجولة الثالثة الأخيرة. ويحتاج المنتخب الإسباني للفوز لكي يواصل مشواره في البطولة بعد اكتفائه بالتعادل في مباراتيه الأوليين ضد السويد وبولندا، حيث يحتل المركز الثالث خلف السويد المتصدر (4) وسلوفاكيا (3)، فيما تحتل بولندا المركز الأخير بنقطة. وسيحصل «لا روخا» اليوم الأربعاء على دعم مؤثر جداً بعودة القائد سيرجيو بوسكيتس الذي التحق بالفريق الجمعة بعد تعافيه من الإصابة بفيروس كورونا ما حرمه من المشاركة في المباراتين الأوليين. وستكون السويد الأقرب للتأهل الى ثمن النهائي، عندما تواجه بولندا.