كشفت شركة جدوى للاستثمار عن ارتفاع مؤشر سوق الأسهم 40 % خلال العام الأخير، مشيرة إلى أن التحسن المستمر في الاقتصاد المحلي خلال النصف الثاني من العام الجاري سيكون له تأثير إيجابي على القروض المقدمة إلى القطاع الخاص. وقالت: إن القطاع الخاص غير النفطي نما بنسبة 4.4%، في الربع الأول من العام 2021، مقارنة بـ 1.6% في العام الماضي. وأوضحت «جدوى» أن التراجع في الودائع الزمنية والادخارية الخاصة والذي كان أكثر وضوحا خلال معظم عام 2020، يعكس جزئيا زيادة الشهية لدى المستثمرين المحليين لتحويل مدخراتهم تجاه الفرص الاستثمارية ذات العائد الأكبر. وأشارت إلى أن مؤشر تاسي للأسهم يتداول قريبا من أعلى مستوى له خلال سنوات طويلة، مرتفعا بنسبة 40% منذ يونيو العام الماضي، وشهد سوق العقارات انتعاشا واضحا، بارتفاع إجمالي قيمة الصفقات العقارية من 5.6 مليار ريال في مايو 2020، إلى 15 مليار ريال في مايو 2021. وبحسب «جدوى» ارتفع مؤشر مديري المشتريات غير النفطي إلى 55.2 في مايو، مسجلا أعلى قراءة له في 5 شهور، نتيجة لزيادة نشاط الأعمال، والطلبيات الجديدة، والطلب المحلي وتوقعت توسع الاقتراض نتيجة للمرحلة القادمة من رؤية 2030، مضيفة أن برنامج شريك الذي يهدف إلى إقامة شراكة بين القطاع العام وبعض شركات القطاع الخاص المدرجة في سوق الأسهم، سيرفع بصورة ملحوظة مستوى التمويل المصرفي اللازم لتحقيق هدف استثمار 5 تريليونات ريال في استثمارات جديدة بحلول العام 2030. واستبعدت “جدوى” رفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة الرئيس في المدى القريب، متوقعة أن تبقي “ساما” على سعر الريبو والريبو العكسي دون تغيير في المدى المنظور. وفي المقابل، توقعت ارتفاع السايبور والذي يمثل سعر الاقراض بين البنوك في المدى القريب.