أعاد المركز السعودي للتحكيم التجاري تشكيل لجنته الاستشارية ولجنة الفصل في الطلبات الفنية الإدارية، في خطوة من شأنها استقطاب طيف جديد من رموز الصناعة الدوليين ليكونوا جزءًا من جهد المركز لتقديم بدائل لتسوية المنازعات تتسق مع أفضل المعايير وأحدث الممارسات الدولية، وذلك في إطار سعيه المتواصل نحو تعزيز مكانته الدولية في صناعة التحكيم المؤسسي، وإثراء أنشطته بأفضل الخبراء الدوليين. وتأتي هذه الخطوة ترسيخًا لاستقلالية لجان المركز وحوكمة أعمالهما؛ فقد شهدت لجنته الاستشارية انضمام ثلاثة أعضاء جُدُد من ذوي الخبرة العريقة المتخصصة في التحكيم المؤسسي والسمعة العالمية؛ ليحُلوا محل اثنَيْن من أعضائها بعد استقالتهما من اللجنة بعد تعيينهما في مجلس إدارة المركز، مع زيادة عدد أعضاء اللجنة عضوًا واحدًا ليصبح عدد أعضائها 15 عضوًا. يشار إلى أن الأعضاء الجُدُد المنضمين إلى اللجنة الاستشارية هم: المؤسس والشريك في «شافتز ليندسي» للخدمات القانونية المتخصصة في تسوية المنازعات جيمس هوسكينج (نيوزلندي/أمريكي)، والشريك في شركة «وايت آند كيس» للمحاماة في سنغافورة الدكتور ماثيو سيكومب (أسترالي)، والشريك في مكتب «ذو الفقار وشركاؤه» للمحاماة، النائب السابق لرئيس محكمة مركز تحكيم غرفة التجارة الدولية بباريس (ICC)، وعضو سابق في محكمة لندن للتحكيم الدولي (LCIA) الدكتور محمد عبد الوهاب (مصري). وأكد رئيس مجلس إدارة المركز - الدكتور وليد أبانمي، أن سعي المركز إلى تعزيز مكانته الدولية في صناعة بدائل تسوية المنازعات.