800 قطعة أثرية استعادتها إيطاليا بعد أن خرجت خارج البلاد بشكل غير قانوني وتقدر قيمتها بنحو 11 مليون يورو (13 مليون دولار، حسبما أفادت الشرطة الإيطالية.

الحكاية بدأت منذ عدة سنوات حين لاحظ خبراء إيطاليون في فهرس مصور خاص بمعرض يقيمه متحف جنيف عن شعب إيطاليا القديمة، صورة للوحة تذكارية طويلة تعود إلى جنوب شرقي إيطاليا في عصور ما قبل الرومان، ثم تأكدوا من أن قطعة من نفس اللوحة التذكارية يحتفظ بها متحف في منطقة بوليا، ومن ثم فإن القطعة بأكملها تم التنقيب عنها هناك. ويحظر القانون الإيطالي تصدير القطع الأثرية الثقافية التي يعثر عليها في الأراضي الإيطالية.

وحسب "سكاي نيوز" فقد قاد التحقيق في نهاية الأمر إلى اكتشاف 781 قطعة أثرية أخرى بينها جرة من الخزف ومزهريات ولوحات تذكارية وتماثيل صغيرة.