أكد المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب أن عقوبة كل من بث شائعة حول جائحة كورونا أو تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو نشر معلومات مغلوطة من شانها إثارة الهلع أو حرض على مخالفة الإجراءات الاحترازية، تشم غرامة تصل إلى مليون ريال، والسجن مدة تصل إلى 5 سنوات ، أو بالسجن والغرامة معاَ، وفي حالة تكرار المخالفة تتم مضاعفة العقوبة، وفي حال كانت المخالفة من أحد الأفراد غير السعوديين فيتم معاقبته بالإبعاد عن المملكة عقب تنفيذ العقوبة ومنع دخوله نهائياً.

وقال إن وزارة الداخلية تعلن بشكل مستمر عن من يتم ضبطهم سواء في بث الاشاعات أو مخالفة الإجراءات الاحترازية.

جاء لك رداً على سؤال "المدينة" عن عقوبات من يبث الإشاعات حول جائحة كورونا، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم.