تُعرف اليوغا بأنها استرخاء وراحة للوصول إلى السلام الداخلي، أما أن تُمزج اليوغا بالضحك للوصول إلى السلام الداخلي فهذا هو الجديد في عالم اليوغا.

"المدينة" نقلت جلسة يوغا بالضحك مع العديد من المتدربات أقيمت في حديقة الروضة بجدة، وقابلنا المدربة سها سهيد مدربة يوغا الضحك التي قالت أن المخ يسهل خداعه، حتى من قبل صاحبه نفسه، فإذا مارسنا الضحك لفترات فسيصل لمرحلة السعادة وكأن هناك ما يدعو للضحك فعلياً.

وأكدت المدربة سعيد أن أهداف اليوغا بالضحك لا تختلف عن أهداف اليوغا العادية والتي تمزج بين الجسد والعقل، لهدف تحسين الصحة النفسية، وهو هدفٌ مهم جداً، يمكن تحقيقه بقليل من الضحك وكثير من الابتسامات.

وبضحك وابتسامات تعلو الوجوه أبدين المتدربات سعادتهن بهذا النوع الجديد من اليوغا، وأكدن أنهن من الجلسة الأولى شعرن بالفرق الكبير.

يذكر أن هذه المبادرة هي واحدة من المبادرات العديدة التي تقوم بها أمانة محافظة جدة ممثلة في إدارة العلاقات المجتمعية في الآونة الأخيرة بقيادة المهندس هتان حمودة وهدفها الأول والأساسي هو بناء الانسان وذلك بما يتماشى مع وؤ المملكة ٢٠٣٠.