Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
عبدالرحمن عربي المغربي

نفحات.. وحكايات مشبعة بالحب..

A A
وها نحن نشهد على ما نرى متيقنين بأن الحج سينجح هذا العام بإذن الله كما نجح في العام السابق وكما نجح في السنوات الماضية، وستنفذ الخطط التي رُسمت للمحافظة على أمن وسلامة ضيوف الرحمن بكل دقة، هذا الواجب العظيم الذي شرف المولى به هذه البلاد التي قدمت الغالي والنفيس وبذلت كل الجهود حتى يؤدي الحجاج مناسكهم بكل يسر وسهولة وأمن وطمأنينة، هذا الوطن الغالي وبتوجيهات الملك سلمان وولي العهد يقدم كل التسهيلات بشكل متميز وأداء وإبداع وتنظيم يشهد له القاصي والداني..

****

ولد «صوت جدة» بين رواشين وحواري جدة التاريخية، كان ميلادها يُشبه سيمفونية حالمة.. ميلاد يُشبه تحليق الفراشات حول الضوء، وكأن صوت صرخاتها المتقطع وقتها كانت تحاول من خلاله أن تقول شيئًا ما.. كانت طفلة بحضورها للدنيا تعلَّمت المشي فوق سطح رخام أبجدية اللغة، لتقف على ناصية الكلمة التي أصبحت بعدها سيّدتها الأولى، لقّبها الأديب السعودي الكبير «محمد حسن عواد» بخنساء القرن العشرين، وتغنى لها أشهر الفنانين بعد أن تجاوزت بموهبتها الشعرية المتميزة والفريدة كل العقبات التي كانت تتعثر فيها المرأة في ذلك الوقت، فقد كانت تتجاوز المحاذير المجتمعية بهدوء، لأنها أرادت التحدي والمواجهة، ولذلك لم يصاحب حضورها ضجيج، وكان لصوت موهبتها العبور الذي يمكن وصفه بتسلل خيوط الفجر إلى النوافذ العتيقة المنسدلة الستائر، إنها الشاعرة الغنائية ثريا قابل صاحبة أول ديوان شعري نسائي فصيح في المملكة: (الأوزان الباكية) والذي حصلت من خلاله على العديد من الجوائز في عدد من الدول العربية.

***

شاعرنا الأنيق المهذب علي بن يوسف محافظ العرضيات.. دائماً ما يأخذنا الحديث عن تفاصيل وأسرار وفلسفة مصر التاريخ، يحدثني عن فنجان القهوة بمقهى نجيب محفوظ في الحسين ، والعتبة والأزبكية وترى بعينك في كل حارة أثراً من فلسفة مصر وحاضرها، نعم ياعلي، حين تعلو قمة المقطم ترى روعة المكان وسر العبقرية ويجعلك ذلك كل المناظر تتلاشى في عينيك لتبقى الصورة التي تود أن تكون لمصر. الشاعر المعروف أحمد شوقي يقول:

إن تسألي عن مصر حواء القرى

وقرارة التاريخ والآثار

قامت على النيل العهيد عهيدة

تكسوه ثوب الفجر وهي عوار.

هكذا هي مصر أرض الكنانة، والحكايات المشبعة بالحب والغرام تتناثر فيها تلك العوالم الصغيرة والمساحات التي تجذبك وتنساق إليها في ذلك الشتاء الأنيق عبر النيل وأنت ترى العبّارة تتمايل عائمة وكأنك تسمع أحاديثهم الجميلة وتدهشك تلك الآثار والفنادق العتيقة وتأخذك الجهة المقابلة للنيل لتحدث نفسك بتلك العظمة والتاريخ وتتذكر تلك القراءات عن الذين يسمرون في النوبة وآثار الأقصر.

***

الحبيب صلى الله عليه وسلم عندما خاطب بني قومه في عام الفتح: ماذا تظنون أني فاعل بكم؟، فأتاه جوابهم؛ أخ كريم وابن أخ كريم، فكان الصفح المنبعث من النفس التي رباها مولاها وملأها حباً وزكاها أصلاً وفطرة فنظر إلى وجوههم في المكان الذي أحب، والأرض التي عشق بين الحجون إلى الصفا، فهتف في أسماعهم (أذهبوا فأنتم الطلقاء). عليك صلى الله وملائكته الكرام، يامن أنقذ الله بهديك النفوس من غيها وضلالها، فلتمتلئ النفوس بإذن بارئها حباً وتسامحاً ولتلتقِ على صفاء تغذيه رشفات من ماء الطهر والقداسة من بئر زمزم.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X