عقد مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة وبحضور سعادة وكيل الرئيس العام لشؤون مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة والمعارض والمتاحف الأستاذ عبدالحميد بن سعيد المالكي اجتماع لإقرار الخطة التنفيذية لتبديل كسوة الكعبة المشرفة والذي سيكون بصبيحة يوم عرفات - بمشيئة الله تعالى - التاسع من ذو الحجة لهذا العام.

وأكد سعادته على بذل المزيد من الجهود في الأداء وجودة المخرج والدقة في التنفيذ أثناء سير العمل لكافة الفريق المعني بالمهمة، والحرص على الوقت والمكان المحددين وأيضاً تأمين كافة وسائل السلامة والإجراءات الاحترازية لكل المشاركين في المهمة كلُّ بموقعه حسب توجيه الخطة المتبعة على الوجه الأفضل والأكمل.

واختتم سعادته أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة بمجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة وبإشراف وتوجيه من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس تولى كسوة الكعبة المشرفة عناية واهتماماً بالغا على مدار العام وذلك امتداداً لاهتمام ورعاية خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- بالحرمين الشريفين ومرافقهما عامة وبالكعبة المشرفة خاصة.