وصلت العاصفة الاستوائية سريعة الحركة "إلسا" ساحل نيوجيرسي في الولايات المتحدة الأمريكية، مصحوبة برياح عاتية، يوم الجمعة، فغمرت مدينة نيويورك بالأمطار أثناء تحركها القوي في الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وسجلت ولاية نيوجيرسي الساحلية، خلال الليل، عاصفة رياح تبلغ سرعتها 126 كيلومترا في الساعة، في خليج لودلام.

وتم تسجيل عاصفة تبلغ سرعتها 114 كيلومترا في الساعة بمنطقة بيتش هافن، وهاتان العاصفتان مرتبطان معا بالأعاصير القريبة"، وفق بيان لمركز الاعاصير الوطني.

وقال خبراء الأرصاد إن رياح "إلسا" بلغت سرعتها القصوى المستدامة 80 كيلومترا في الساعة.

وفي حوالى الساعة 8 صباح يوم الجمعة، كان مركزها نحو 145 كيلومترًا، جنوب غربي مونتوك بوينت، في نيويورك.

وتسببت الأمطار الغزيرة بمخاطر مرورية حول مدينة نيويورك، التي كانت تعاني بالفعل من طوفان يوم الخميس غمر الطرق، ومحطة مترو أنفاق واحدة على الأقل. وهناك توقعات بهطول الأمطار في بعض المناطق، يوم الجمعة.

وأدت العاصفة إلى وفاة واحدة في فلوريدا، يوم الأربعاء، كما تسببت إلسا في السابق في إعصار مدمر في ولاية جورجيا.

وامتد تحذير من عاصفة استوائية، صباح الجمعة، على طول أجزاء من الساحل الشرقي من نيوجيرسي إلى ماساتشوستس.