أجرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أعمال الصيانة والتشغيل لجميع الأعمال الإلكترونية بمختلف أنواعها في المسجد الحرام، وذلك استعدادًا لموسم حج هذا العام، بجانب الصيانة اللازمة للأجهزة الصوتية وأنظمة الساعات المركزية وأنظمة إنذار الحريق وأنظمة التحكم والمراقبة، وكذلك نظام السنترال، إضافة إلى نظام المراقبة التلفزيونية.

وأوضح المدير العام للتشغيل والصيانة محسن بن عبدالمحسن السلمي أن صيانة وتشغيل جميع مكونات نظام الصوت من مايكروفونات، اكتملت، ومثلها في ما يتعلق بأجهزة توزيع، وأجهزة معالجة، وأجهزة نقل وتحويل الإشارة الصوتية والمكبرات والسماعات، وصيانة جميع مكونات نظام الساعات المركزية مثل الكمبيوتر وأجهزة التوزيع وجميع المكونات الداخلية للساعات الرئيسة والساعات الفرعية، مشيرًا إلى أن أعمال الصيانة شملت جميع مكونات نظام إنذار الحريق من حساسات حريق وأجهزة النداء اليدوي والأجراس واللوحات الرئيسة والفرعية وغيرها وصيانة وتشغيل جميع مكونات الأنظمة الخاصة بالتحكم والمراقبة مثل الكمبيوترات والحساسات بمختلف أنواعها وأجهزة التحكم واللوحات الخاصة بالنظام والموزعة في مختلف مواقع المسجد الحرام.

وبيَّن أن أعمال الصيانة والتشغيل تضمَّنت التأكد من عمل نظام وحدات عدم انقطاع التيار الكهربائي (UPS)، إذ جرت صيانة الوحدات بشكل كامل وفحص البرامج الخاصة بها والتأكد من سلامة جميع مكوناتها الداخلية وتغيير جميع البطاريات، وعمل الاختبارات الضرورية لها، إلى جانب فحص نظام السنترال لكامل الشبكة والتأكد من سلامة جميع الخطوط الداخلية والخارجية وفحص وصيانة جميع أجهزة الهاتف الخاصة بالنظام، وصيانة وتشغيل جميع الكاميرات سواء كانت كاميرات متحركة أو ثابتة والتأكد من سلامة أجهزة التسجيل والشاشات الخاصة بالنظام.

وأشار السلمي إلى إشراف فريق مختص على هذه الأعمال؛ للتأكد من التنفيذ وفق أصول فنية متبَعة والتأكد من خلوها من أي عيوب باستخدام أحدث التقنيات وأفضل المواصفات العالمية، وذلك تماشيًا مع ما توليه حكومة المملكة من عناية بالحرمين الشريفين وقاصديهما وبالكعبة المشرفة.