Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

موجة حر قياسية تتسبب بحرائق شاسعة في أميركا وكندا

A A
أدت موجة حر شديدة بالغرب الأميركي إلى ارتفاع درجات الحرارة نحو معدلات قياسية لليوم الثالث على التوالي، مع تسجيل منطقة "ديث فالي" في ولاية كاليفورنيا درجة حرارة بلغت 54 درجة مئوية.

وسجلت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية الأميركية هذه الدرجة يوم السبت الماضي، وتعتبر من أعلى المعدلات المسجلة في الولايات المتحدة. وتسببت الحرارة الشديدة التي امتدت عبر معظم المناطق الشمالية الغربية المطلة على المحيط الهادي في الضغط على شبكات الكهرباء وتأجيج حرائق الغابات، بما في ذلك حريق في جنوب ولاية أوريغون شكل تهديدا للمنازل وأدى إلى قطع الكهرباء. وأصدرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية الأميركية تحذيرات من ارتفاع درجات الحرارة في معظم أنحاء تلك المنطقة، وحذرت السكان من أن درجات الحرارة المرتفعة قد تمثل خطرا على صحتهم ولا سيما الأطفال الصغار وكبار السن.

واشتعلت حرائق الغابات في مساحة تتجاوز 768 ألف فدان من الأراضي في 12 ولاية بغرب الولايات المتحدة، وأكثر من 500 ألف فدان في كندا يوم أمس الأحد، وفقا لموقع "أكسيوس". ويكافح رجال الإطفاء 55 حريقا كبيرا في جميع أنحاء الولايات المتحدة منذ يوم الأحد، بما في ذلك 11 في أريزونا و10 في أيداهو و9 في مونتانا و6 في كاليفورنيا و5 في أوريغون، وفقا لمركز مكافحة الحرائق الوطني. وفي كندا يكافح رجال الإطفاء أكثر من 300 حريق غابات نشط. وأصدرت السلطات المحلية أوامر إخلاء لمنازل العديد من السكان وتحذيرات في ولايات كاليفورنيا وأوريغون وأيداهو ومونتانا، وكذلك في كولومبيا البريطانية بكندا.

ويعزى الارتفاع الشديد في الحرارة إلى الاحترار العالمي الذي يسببه التلوث، كما أن تغير المناخ يزيد من خطر اندلاع حرائق الغابات.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية