قال وزير الاعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني "إن مصادر محلية في محافظة صنعاء أكدت قيام ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بتصوير مشاهد تمثيلية في وادي وجبال بقلان الواقعة بين مديريتي بني مطر وبلاد الروس".

وأضاف الوزير معمر الإرياني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) "إن المشاهد التمثيلية لعناصر مسلحة ترتدي لباس تنظيمي "القاعدة، داعش" تحضيراً لنشرها خلال الأيام القادمة على لسان عناصر التنظيمين في محافظة البيضاء‏ وسط اليمن".

وأشار الإرياني إلى أن هذه الخطوة تأتي بعد أيام من فبركة ميليشيا الحوثي بيان على لسان تنظيم القاعدة، حاولت من خلاله تضليل المجتمع الدولي والرأي العام اليمني حول طبيعة واصطفاف عناصر التنظيمات الإرهابية من المعارك الدائرة في محافظة البيضاء اليمنية، والتغطية على التنسيق الميداني بين الطرفين برعاية إيرانية‏.

وأكد أن هذه الفبركات لن تنجح في التغطية على العلاقة الوطيدة بين التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها، والتنسيق بينها لإضعاف الدولة والتأثير على الموقف العسكري للجيش والأجهزة الأمنية وأداء دورها في مكافحة الإرهاب وملاحقة عناصره، والحد من أنشطتها المزعزعة للأمن والسلم الإقليمي والدولي‏.

وجدد وزير الاعلام اليمني دعوة المجتمع الدولي لتقديم دعم حقيقي لجهود الحكومة اليمنية الشرعية في معركة استعادة الدولة واسقاط الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران، وتثبيت سلطة الدولة والأمن والاستقرار في كافة الأراضي اليمنية، وتعزيز تدابير مكافحة الإرهاب، ومعالجة أسبابه، واقتلاع جذوره، وتجفيف منابعه الفكرية والمالية.