كثفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي من عمل الروبوتات العاملة بالذكاء الاصطناعي الخاصة بالتعقيم ومكافحة الأوبئة وتوزيع ماء زمزم المبارك في المسجد الحرام، بالتزامن مع انطلاق خطة الرئاسة لاستقبال حجاج وضيوف بيت الله الحرام لأداء فريضة الحج، وفق إجراءات احترازية ووقائية مشددة، للحفاظ على سلامة قاصدي البيت العتيق.

وأوضح مساعد مدير الشؤون الفنية والخدمية للشؤون الإدارية منصور المنصوري أن الرئاسة وضمن خطتها التطويرية الشاملة 2024م وضعت الخطط والإستراتيجيات والأهداف لمواكبة رؤية المملكة (2030), واستخدام التقنيات الحديثة وتسخير الذكاء الاصطناعي في خدمة الحرمين الشريفين، وقال " إن الروبوتات العاملة في المسجد الحرام تعمل بالذكاء الاصطناعي وفق خرائط مبرمجة عبر خرائط (جوجل ماب) وتغطي أنحاء المسجد الحرام كافة, عبر مسارات محددة لتشمل صحن المطاف والمسعى ومرافق البيت العتيق كافة, مبيناً أن الرئاسة تسعى بشكل حثيث لمعرفة الابتكارات والتقنية التي تحقق من خلالها الرئاسة تقديم أرقى الخدمات في الحرمين الشريفين.

وأشار إلى أن الروبوتات الخاصة تقوم بالتعقيم عبر ستة مستويات، ورش المعقمات الممزوجة بماء الورد على نطاق متر ونصف ويغطي الروبوت الواحد مساحة 600 متر من أرضية الحرم, وبكمية معقمات تربو عن 23.8 لتر , بواقع استهلاكي لترين في الساعة الواحدة، وإمكانية عملها لـ 24 ساعة متواصلة.

وأكد أن الرئاسة تمكنت من تحقيق تجربة فريدة هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة ومواجهة التحديات البيئية واستخدام "الرقمنة" في تغطية مساحات كبيرة للتعقيم من خلال التقنية.

فيما بين مدير مكتب الذكاء الاصطناعي برئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي المهندس سنان التركستاني، أن الرئاسة واكبت توجه المملكة نحو التطور التقني والرقمي واهتمامها بالذكاء الاصطناعي عبر استحداث مكتب متخصص بالبيانات والذكاء الاصطناعي، يقوم بتطبيق سياسات التعامل مع البيانات ودراسة أفكار ومبادرات استخدام الذكاء الاصطناعي في الحرمين الشريفين.

وأضاف أن المكتب يحرص على تطوير المبادرات النوعية التي تستهدف تحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين أثناء أداء نسكهم عبر دراسة المبادرات التي يتم إطلاقها والاستفادة من تقنيات التعرف على اللغات الطبيعية عن طريق الصوت والصورة والحرارة، في توفير أحدث الأجهزة الآلية المتحركة والتي ترتبط مباشرة بأنظمة المعالجة المركزية وقواعد البيانات الذكية التي بدورها تقوم بتخزين البيانات والاستفادة منها في التخطيط وإدارة العمليات واتخاذ القرارات الاستباقية ومن المبادرات النوعية التي قدمتها الرئاسة روبوت التعقيم الآلي- روبوت توزيع عبوات مياه زمزم.